خاض أساطير برشلونة وريال مدريد، وهم لاعبون سابقون من كلا الناديين، مثل رونالدينيو وريفالدو ولويس فيغو وروبرتو كارلوس، مباراة كلاسيكو استعراضية على ملعب بلومفيلد بمدينة تل أبيب الإسرائيلية مساء اليوم حيث انتهت المباراة ب3:2 لصالح مدريد.

وإلى جانب البرازيليين رونالدينيو وريفالدو -وهما نجمان كتبا اسميهما في التاريخ الحديث لنادي برشلونة- تواجد أيضا في الفريق الذي قاده المدافع السابق ألبرت فيرير، لاعبون سابقون مثل ديكو وخابيير سابيولا. وكان هناك لاعبون من "فريق الأحلام" ليوهان كرويف، مثل جييرمو أمور وجون أندوني جويكوتكسيا.

ومن ناحية أخرى، ضم فريق ريال مدريد نجوما سابقين، مثل لويس فيغو وروبرتو كارلوس، بينما كان الحارس الأسطوري إيكر كاسياس حاضرا كممثل وسفير للنادي الملكي.

تفاصيل الزيارة 

وبحسب "إفي" فإن هذا الكلاسيكو، الذي حضره مشجعو كرة القدم الإسبانية في إسرائيل، شهد حضور رئيس نادي برشلونة، جوان لابورتا.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس النادي الكتالوني افتتح في بلدة حولون الإسرائيلية (جنوبي تل أبيب) يوم الأحد الماضي، معرض (Barça, The Exhibition) وهو معرض تفاعلي يستخدم التقنيات الحديثة لتقريب الفريق الكتالوني من الجماهير في جميع أنحاء العالم.

وقال لابورتا في حفل الافتتاح: "برشلونة ناد منفتح على العالم؛ إنه ناد عالمي ينتمي إلى العالم".

وسيستمر المعرض حتى 31 أغسطس المقبل، ويحتوي على تسع غرف يتم فيها عرض صور تفاعلية تعمل على نقل الجمهور إلى عالم برشلونة. ويضم المعرض مساحة مغلفة بزاوية 360 درجة تنقل الزائر كما لو كان في ملعب كامب نو.

وفي إطار زيارته، التقى لابورتا أيضا برئيس إسرائيل الجديد، إسحاق هرتسوغ، وقدم له قميص برشلونة عليه اسمه وكذلك شعار النادي.

ويأتي هذا اللقاء بعد أيام قليلة من إلغاء مباراة الفريق الإسرائيلي بيتار القدس وبرشلونة، التي كان من المقرر إجراؤها في أغسطس القادم، ولن تقام أخيرا بعد طلب الفريق الكتالوني إقامة المباراة خارج المدينة المقدسة.