أعلنت شركة الإنتاج "أرتشويل بروداكشنز" المملوكة لميغان ماركل التي تديرها مع الأمير هاري أنها أنتجت مسلسل رسوم متحركة عائليّا لصالح منصة "نتفليكس"، ويهدف إلى تشجيع الفتيات على التحرر، وشخصياته مستوحاة من الشخصيات النسائية التي تركت بصمات عالمية.

وكشفت الشركة في بيان أن المسلسل يركز على مغامرات فتاة عمرها 12 عاما ومستوحاة من مجموعة متنوعة من النساء المؤثرات في التاريخ.
والمسلسل وعنوانه "بيرل" هو أول عمل تعلن عنه نتفليكس وميغان وهاري. وأبرما الاتفاق العام الماضي بعد أن تنازلا عن مهامهما الملكية وانتقلا إلى العيش في كاليفورنيا.
وقالت ميغان في بيان: "بطلتنا بيرل تسعى ككثيرات من الفتيات في سنها إلى اكتشاف نفسها وتجهد في الوقت نفسه لمواجهة تحديات الحياة اليومية".
وأضافت: "أشعر بسعادة غامرة لأن أرتشويل بروداكشنز أبرمت شراكة مع منصة نتفليكس القوية ولأن هؤلاء المنتجين الرائعين سينتجان معا مسلسل الرسوم المتحركة الجديد الذي يحتفي بالنساء الاستثنائيات عبر التاريخ".
واستوحيت البطلة من عدد من النساء اللاتي تركن بصماتهن في التاريخ، وتتعلم تدريجيا اكتشاف نقاط قوتها وطرق التحرر. ولم تعلن المؤسسة عن موعد بعد لعرض المسلسل الذي ستكون هي أيضا منتجته التنفيذية.
وسيكون المخرج ديفيد فورنيش زوج المغني إلتون جون هو أحد المنتجين المشاركين.
ويدير هاري وميغان مؤسسة "أرتشويل" الخيرية، وهي أيضا مؤسسة للإنتاج المرئي والمسموع وقعت عقدين مربحين مع منصتي نتفليكس وسبوتيفاي.