التقى نوّاب القائمة المشتركة أيمن عودة وأسامة السعدي مع وزيرة الإقتصاد أورنا باربيباي وطاقم الوزارة المهني صباح اليوم الأربعاء (14.07.2021) لتطوير المجتمع العربي اقتصاديًا ولحل المشاكل العالقة للتطوير الاقتصادي بالمجتمع العربي، مثل:
١. بناء وتطوير مناطق صناعية ومناطق تشغيل جديدة في البلدات العربية.
٢. بناء خطة ممولة لتشغيل الشباب العرب في الهايتك وتدريبهم في مسارات تعليم خاصة للاندماج بشركات هايتك وبالمقابل حماية شبابنا من شركات التعليم الخاصة التي تصطاد شبابنا وتثقل عليهم في مصاريف طائلة.
٣. تشجيع الاستثمارات لبناء المصانع ومراكز المبادرات حسب قانون تشجيع الاستثمارات (חוק עידוד השקעות הון)، وتغيير المعايير التي تشكل عائق للاستثمارات.

وشدّد عودة على أن المشاكل الاقتصادية بالمجتمع العربي تؤثر سلبيًا على تشغيل المواطنين العرب ووضعهم الاقتصادي.

وتابع عودة: "هناك أيضًا مشكلة بموضوع الهايتك بالمجتمع العربي، هنالك كليات ومجموعات تطرح بديلًا للجامعات وبدون مقابل مالي، لكن اذا الطالب قرر ترك التعليم يغرمونه بأموال طائلة لهذا نطلب خطة من أجل حماية الشباب العرب من دخول دوامات قضائية مع هذه الشركات الربحية".

ومن جانبة قال السعدي: "من مرافقتي لقانون كامينتس أعي جيدًا مدى خطورة منطقة صناعية غير مرخصة، هنالك عدة بلدات عربية التي لا تملك موافقة حكومية لبناء منطقة صناعية، ونتيجة لهذا تقام مصالح تجارية ومصانع بدون ترخيص وشبح كامينتس والهدم والغرامات يهددهم، وعليه نطالب بابقاء وعدم هدم أو تغريم أصحاب المحلات حتى اقرار الخرائط الهيكلية والمناطق الصناعية".

كما وأكّدت الوزيرة بربيباي على انها خصصت مليار شيكل من أجل تطوير المناطق الصناعية في البلدات العربية كما وتم التنسيق معها على عقد جلسة أخرى مع المدير العام ورؤساء السلطات المحلية لحل مشاكل اخرى من الجانب الاقتصادي.