طرأ تحسن على صحة الشاب حربي نضال الرجبي من بلدة سلوان بالقدس الذي أصيب قبل أيام برصاصة في ظهره من قبل القوات الإسرائيلية وأجريت له عملية في مستشفى المقاصد وتم استئصال احدى كليتيه وجزء من طحاله وفق ما افاد به والد الشاب الرجبي لموقع بكرا.

وكانت القوات الإسرائيلية قد هدمت المحل التجاري الذي يعود للوالد نضال الرجبي في حي البستان بسلوان بحجة البناء دون ترخيص.

وتعتزم إسرائيل، هدم حي البستان، المكون من 100 منزل، يسكنها نحو 1200 شخص، بالكامل.

مراسلنا التقى والد الشاب الرجبي للحديث حول الوضع الصحي لنجله والأوضاع في بلدة سلوان: