بالرغم من دخول القائمة الموحدة في الائتلاف الحكومي، الا انه هنالك العديد من الإشكاليات مع قرارات الحكومة الحالية، حيث راينا ان نصف أعضاء الكنيست من القائمة الموحدة لم يصوتوا مع قانون المواطنة (لم الشمل) الذي لم يمر، ويبدو ان هذه ليس القضية الأخيرة التي لا يوافق عليها أعضاء القائمة الموحدة، انما هنالك أمور أخرى ربما تحدث في المستقبل.

وعلى سبيل المثال في حالة شن حرب أخرى على غزة، عن هذا الموضوع تحدث مراسلنا مع عضو الكنيست عن القائمة العربية الموحدة -مازن غنايم لموقع بكرا :" انه اذا تم شن اعتداء على ابناء الشعب الفلسطيني ستكون القائمة العربية الموحدة وعلى راسها مازن غنايم خارج الائتلاف الحكومي، وشدد غنايم على ان هناك خطوطا حمراء -غزة خط احمر ولبنان خط احمر والمقدسات الاسلامية والمسيحية خط احمر".

ووصف عضو الكنيست مازن غنايم قانون المواطنة بانه قانون عنصري من الدرجة الاولى ولا توجد فيه ابسط امور الانسانية وهو يظلم ما يقارب عشرين الف عائلة من ابناء الشعب الفلسطيني، بسبب ذلك. أنا أعارضه. امتنعت عن التصويت حتى لا أسقط الحكومة. لدينا خطوط حمراء. وقال: سننتظر للتأكد من طبيعة الحكومة الجديدة.مع ذلك اعترف بان مئات المواطنين يتصلون بي ويتساءلون لماذا لم اصوت لصالح القانون.