قام بالأمس، عضوا الكنيست من حزب ميرتس، موسى راز وجابي ليسكي بجولة في قرية حمصة، وكانا شاهدان على عملية ترحيل أهالي القرية بعدما القوا بمحتويات البيت في الخارج، وأهالي البيوت في العراء تحت اشعة الشمس الحارقة.

وفي حديث لموقع بكرا مع النائب موسى راز قال:" حقيقة هذا انتهاك لحقوق الانسان الأساسية، وهي المأوى ، ما رأيته في قرية حمصة امر مروّع، بعد ان قاموا بالقاء ممتلكات السكان في الخارج وتركوهم بدون مأوى، نحن بائتلاف الحكومة ولسنا أعضاء في هذه الحكومة اليمينية، تحدثت مع وزير الدفاع ولكن للأسف لم اتلق أي رد، ، يبدو ان الوضع صعب مع حكومة يمينية من هذا النوع يتوجب علينا معرفة التعامل معها ، لكي تكون فترة هذه الحكومة طويلة ، مع انه يوجد الكثير من الإشكاليات والعقبات في الطريق، سنضطر بان نتغلب عليها حتى لا تكون لدينا حكومة مع بن جفير وسمورتيش ، لذلك علينا العمل على انهاء الاحتلال وحل القضايا الأرض والمسكن بواسطة المسار القضائي".