أكدت وزيرة الداخلية، آييلت شاكيد، أن الحكومة الإسرائيلية لن تجمّد الاستيطان في الضفة بما فيها القدس.

وأضافت شاكيد خلال حوار مع صحيفة (يسرائيل هيوم) الإسرائيلية، أن "الحكومة لن تغيّر تصنيف مناطق في الضفة من "ج" إلى "أ" أو "ب"، حتى لو كان هناك طلب أمريكي".

وقالت شاكيد إن رئيس الحكومة، نفتالي بينيت، ووزير الأمن، بيني غانتس، سيلتزمان بالاتفاق مع المستوطنين.

وقبل أسبوعين، صادقت اللجنة الفرعية للاستيطان على مشاريع استيطانية في الضفة الغربية، وهي أولى المشاريع التي يتم المصادقة عليها رسميا في عهد حكومة الاحتلال الجديدة، برئاسة نفتالي بينيت.