أثار رجل أسترالي يبلغ من العمر 55 عاماً ضجة كبيرة في الصحف العالمية بعدما نشر صوراً له وادعى بأنه الابن السرّي لولي العهد البريطاني الأمير تشارلز وزوجته الحالية كاميليا باركر.


ونشرت صحيفة "دايلي ستار" البريطانية صور سايمون دورانت داي، الذي أكد بأنه يحاول منذ فترة إثبات نظريته الغريبة، لمعرفة من هما والديه الحقيقيين وذلك بعدما أعطاه العديد من الأشخاص تلميحات بأنه يشبه الأمير البريطاني.
وأشارت الصحيفة إلى أن سايمون يعمل مهندسا وولد في مدينة بورتسموث على الساحل الجنوبي لإنكلترا في نيسان عام 1966، قبل أن تتبناه عائلة تربطها صلات عمل بالملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا.

وأوضحت الصحيفة أن سايمون يدعي أن جدته بالتبني، كانت تعمل في القصر الملكي في لندن، أخبرته أن والدته وأباه الحقيقيين هما الأمير تشارلز وكاميليا.

ولفتت إلى أن سايمون نشر ما أسماه بدليل مصور يقارن صور ابنه، ليام، بصور الأمير تشارلز والتي يقول إنها تثبت علاقته بالعائلة الملكية، وهو ما أحدث ضجة كبيرة في بريطانيا وأجمع الكثير من المتابعين على ان المهندس يبحث عن إثارة الجدل والشهرة، في حين وصفه البعض بالمريض.
المصدر: لها