تنعم مدينة الناصرة بثلاثة مستشفيات موجودة ضمن سلطتها المحلية البلدية وهذه المستشفيات أقيمت منذ عشرات السنين لتخدم سكان مدينة الناصرة والمنطقة عرباً ويهوداً. هذه المستشفيات التي بدأت كمؤسسات أهلية خيرية تقوم على معالجة المرضى من الناس ومع تقدم الخدمات الطبية في البلاد غدت مراكز طبية ذات أهمية وتقدم الخدمات لمئات الاف الناس الذين يسكنون الناصرة وقضائها حيث تطورت وزادت من المرافق والتخصصات وأدخلت الكثير من الخدمات الطبية في شتى المجالات.

مستشفى الناصرة "الانجليزي" هو واحد من هذه المستشفيات التي حملت رسالة طبية هامه وأصبح المستشفى الانجليزي في الناصرة وقضائها عنواناً للكثير من المواطنين حيث يتوافدون اليه للعلاج.
رئيس بلدية الناصرة السيد علي سلّام الذي يواكب المستشفيات جميعها في الناصرة ويتفاعل معها بشكل دائم ويزورها ليطمئن على تقدمها وتطويرها وتحديثها زار قبل يومين مستشفى الناصرة الانجليزي ومعه موظفي بلدية حيث التقى البروفيسور فهد حكيم مدير المستشفى ووسيم دبيني المدير المالي وطواقم مهنية طبية تعمل في المستشفى.
في البداية اجتمع رئيس البلدية مع مدير المستشفى ليطلعه على التطوير الحاصل في المستشفى في عدة مجالات منها اضافة أبنية حيث تمَّ خلال ستة أشهر بناء قسم جديد للطوارئ والاستقبال والأنعاش الذي كان يقدم الخدمات ل 20 مواطن واليوم تمَّ زيادة 50 سرير ليصبح باستطاعته معالجة 70 مريض على أسرة مجهزه بكافة الاليات الحديثة.
وقام مدير المستشفى باصطحاب رئيس البلدية الى قسم الأخصاب الفريد من نوعه والوحيد في الشمال والذي بدأ يباشر تقديم الخدمات للمواطنين.
هذه الوحدة تعمل بالتعاون مع "اسوتا" مراكز طبية وبنيت بأعلى المعايير التقنية المهنية والتكنولوجية والأكثر تقدماً في البلاد وتضم كادر مختص يقدم خدمات طبية متقدمة في هذا المجال , هذه الوحدة وحدة الأخصاب الوحيدة في المجتمع العربي.
رئيس بلدية الناصرة السيد علي سلّام بعد زيارته لقسم الأخصاب ثمن عالياً التطورات الأخيرة في المستشفى والقفزة العمرانية والمثابرة والتجديد والتحديث حتى يتلاءم مع التقدم العلمي الطبي الذي يحصل في البلاد والعالم بأسره.