للمرة الثانية في الناصرة، اقدم مجهولون على تخريب الجداريات الوطنية الفلسطينية.

 

وكان مجهولون قد اقدموا على تخريب هذه الجداريات قبل برهة، ما حدا بمجموعة من الناشطين، على اعادة رسمها مجددًا.
الا انهم فوجؤوا صباح اليوم باعادة تخريبها وشطبها مرة اخرى.

 

هذا ويسود االشارع النصراوي حالة من الغضب الكبير بسبب هذه الأعمال. 

 

يُذكر ان هذه الجداريات  موجودة على الشارع الرئيس قرب منطقة العين. ولم تُعرف من الجهة التي تقف خلف هذا العمل حتى الان.