افرجت المحكمة المركزية في مدينة حيفا، بعد ظهر اليوم، عن 3 من معتقلي من قرية زلفة والذين وصل عددهم الى 12 معتقل، حيث تم الافراج عن الثلاثة بشروط منها الحبس المنزلي و كفالة مالية مشروطة تسترد بقيمة 10 الاّف شيكل .

أما باقي المعتقلين، وعددهم 9،  فقد تم تقديم لوائح اتهام خطيرة بحقهم تتمحور حول 3 بنود، وهي اعمال ارهابية مع سبق الاصرار، القاء حجارة على مواصلات عامة، تسبب بأضرار لسيارة لمواطنين يهود على خلفية قومية- على حد ادعاء النيابة.


وجاءت حملة هذه الاعتقالات في قرية زلفة خلال الاسابيع الماضية التي طالت 19 شابًا على خلفية الاحداث التي شهدتها البلاد.

وقال المحامي خالد رسلان محاجنة، وهو من  ضمن طاقم المحاميين المترافعين عن الشبان المعتقلين لمراسل"بكرا" :  الشبان الذين تم الافراج عنهم تم الزامهم بكفالات مالية عالية مشروطة (يتم استردادها ) ، ورغم المحاولات تم تخفيضها بشكل طفيف ولكن مع الزام دفع خلال 48 ساعة او الابقاء على المبلغ الاولي والدفع خلال اسبوعين".

واضاف محاجنة " تم الزام المفرج عنهم بعدم الاحتكاك او التواصل مع اي شخص له صلة بهذه القضية او تم اعتقاله او التحقيق معه لمدة 90 يوم".