قام اربعة شبان من قرية عين ماهل بلاعتداء على رئيس المجلس المحلي أحمد حبيب الله وزوجته أثناء تواجده في منزله قبل عدة أيام .
وقد قام الشبان الأربعة بالدخول إلى منزل حبيب الله في ساعات الصباح الباكر والاعتداء عليه وعلى زوجته .

وتزامن هذا الاعتداء مع قيام قوات الأمن الإسرائيلية والجرافات بهدم منتزه للأفراح داخل القرية .

ولا تزال الشرطة الإسرائيلية تحقق في ملابسات الحادث وباشرت بالبحث عن الشبان الهاربين .

في السياق ذاته استنكر اقطاب التحالف وأعضاء المجلس المحلي الأعتداء على السيد احمد حبيب الله،  مطالبين الشرطة باتخاذ كافة الاجراءات القانونية اللازمة .
وارتفعت في السنوات الأخيرة ظاهرة الاعتداءات على منتخبي الجمهور في المجتمع العربي .