بعد طول انتظار وتحضيرات مكثفة ومتواصلة في جمعية "سراج" استمرت سنتين كاملتين لإطلاق الإنتاج الفني الأخير لجوقتها، "جوقة سِراج"، خرج العمل إلى النور للمرة الأولى، إذ قدمت جوقة "سراج" العرض الأول، الافتتاحي الاحتفالي، لمسرحيتها الغنائية "غُربة حُب" وذلك يوم الجمعة الأخير، 4 حزيران/ يونيو في قاعة "القصر الثقافي" في معلوت ـ ترشيحا، والتي غصت بالحضور الذي عبر عن إعجابه بالعمل وأدائه من خلال الطويل والتصفيق الحار والمتواصل، كما من خلال أحاديث مباشرة. كما تضجّ وسائل التواصل الاجتماعي بالآراء المكتوبة والمصورة من قبل الجمهور المحب الذي أبدى تأثراً عميقاً بأداء الفنانين وتفاعلاً شديداً مع الرسالة الاجتماعية والفنية التي تطرحها "غربة حب". كما انعكس هذا الحب والإعجاب في انطلاق هاشتاغ المسرحية #غربة_حب. على مواقع التواصل.

"غُربة حُب" هي مسرحية غنائية من تأليف الشاعر السوري المهندس حسام خليفة، إخراج ـ الفنان سليم ضو؛ تلحين ـ الفنان سامر بشارة، توزيع وقيادة أوركسترا ـ الفنان بشارة الخل، تصميم ديكور وملابس ـ أشرف حنا، هندسة إضاءة ـ معاذ جعبة.
تحدث الفنان سليم ضو عن تميّز العمل في إخراج هذه المسرحية الغنائية فقال إنه يتمثل في نسج لوحة فنية على المسرح تشمل كل عناصر العمل، وأبرزها حضور أعضاء الاوركسترا الموسيقية بشكل كامل طوال وقت المسرحية وكذلك حضور جميع الممثلين والمغنين على المسرح من البداية حتى النهاية. وقد كان هذا بمثابة نوع من المغامرة الجميلة والخطيرة في الوقت ذاته.
وقال ضو أن "غربة حب" تشكل "طفرة جديدة في عالم الفن، لم تحدث من قبل، بفضل الإخراج الجديد بفكرته وخطته بمرافقة المغنين وتدريبهم على تمثيل الحوار الغنائي والمميز".
وتحدث ملحن "غربة حب" الفنان سامر بشارة عن رؤيته في تلحين العمل فقال إن "غربة حب" تتميز بما يمكن تسميته "تغريب" الموسيقى الشرقية ووضعها في قوالب جديدة مستمدة من الفكر الموسيقي الكلاسيكي المتجذر في أعماق نفوسنا. يشاهد الجمهور في "غربة حب" لوحة متفردة، تدمج تفاصيل مثيرة ما بين الفكر الغربي وزخم وروح الشرق. بعضها وكأنه مستمد من الموروث الكلاسيكي العربي وبعضها من نبض الحداثة.
وقال مدير عام جمعية "سراج"، زهير غنادري: "نحن فخورون بإنتاجنا الجديد، الفني والمسرحي "غربة حب"، وبجمهورنا الحبيب والذواق". وعن العمل قال: "تأتي "غربة حب" لتشكل علامة فارقة في إبداعات جمعية سراج من حيث كونها تجربة مغايرة تماماً لكل ما سبقها، مميزة بجمعها بين الغناء، الشعر، التمثيل والرقص في قالب مسرحيّ غنائيّ ينقل جوقة "سراج" إلى محطة أخرى من محطات إبداعها وتطورها الفنيين". وأضاف غنادري: "في "غربة حب"، يشاهد الجمهور لوحة متفردة، تدمج تفاصيل مثيرة ما بين الغرب والشرق، بعضها من الموروث الكلاسيكي العربي وبعضها من قلب الحداثة. اجتمعت هذه الألوان معاً لتشكّل لوحة جديدة ألوانها مُصنّعة في سنة ٢٠٢١ لكنّ دفئها يعود بنا إلى عبق الماضي وأصالة نغماته وزخمه الموسيقي".
يتحدث الشاعر السوري حسام خليفة عن تميز العمل الفني والمسرحي "غربة حب" فيقول إن هذا العمل "يعتبر الأول من نوعه في الشرق الأوسط ربما، وخصوصاً من حيث الالتزام بالأوزان الشعرية في جميع الحوارات الغنائية الممتدة والمتواصلة بين الممثلين والمغنين".
وكما ذكرنا، فقد لقي العرض الأول في القصر الثقافي في معلوت ترشيحا إعجاباً كبيراً من جمهور الحاضرين. وقالت السيدة أوديت خوري، من الرامة-أبو سنان: "أخذت أفتش في بحور لغتنا العربية الجميلة عن جمل ومفردات لأعبّر بها عن ضخامة هذا العمل العظيم ولأحاول إعطاءه حقه لكنني لم أفلح في ذلك". وأضافت قائلة: "المعاني قيمة، المضمون هادف والرسالة واضحة والسهل الممتنع يخترق العقول بسرعة البرق، أنصح الجميع بمشاهدة هذا العمل الفني الجميل "غربة حب" وبدعمه".
أما الإعلامية وفاء يوسف، فقد امتدحت العمل بقولها: "تنحني الهامات لجمعية سراج احتراماً وتقديراً على هذا الإبداع والتفاني والانسجام بين كل مكونات العمل. نتوق لمشاهدة المسرحية الغنائية "غربة حب" مجددا في كرميئيل وعشرات المدن والقرى العربية".
ننتظر التقاء جمهورنا مجدداً في العرض الثاني للمسرحية الغنائية "غربة حب" في قاعة القصر الثقافي في مدينة كرميئيل، في تمام الساعة الثامنة من مساء يوم الثلاثاء الموافق 13.7.2021. وابتداء من شهر أيلول/ سبتمبر القريب سنجوب عشرات المدن والقرى العربية في عروض تستمر حتى بداية السنة المقبلة.
لحجز التذاكر، زوروا موقع تذكرتي على العنوان الآتي www.tzkrti.com. أو من خلال الاتصال المباشر على الأرقام التالية: أميمة: 0502378446؛ وأفنان: 0506434638.