انتجت مقدمة البرامج العالمية اوبرا وينفري مؤخرا سلسلة من الحلقات الوثائقية بعنوان (The Me You Can't See) حول قضايا انسانية مميزة حول العالم، ومن بين من تم الحديث عنهم كانت الصديقة المحامية ماريا جمال وزوجها الصديق الدكتور عصام داود اللذان يقيمان مع طفليهما (ألمى وريف) في حيفا.
أهنىء العزيزان ماريا وعصام على هذه التغطية العالمية لعملهما الانساني المميز حيث يقدمان المشورة النفسية والعناية، بالأساس من خلال مؤسسة "هيومانيتي كرو" التي اسساها، للاجئين السوريين في الجزر اليونانية وغيرها من النشاطات الانسانية المميزة.
لم احتاج لشهادة من أوبرا وينفري عن ماريا وعصام، فقد بادرت الى ترشيح ماريا قبل عامين للحصول على جائزة "اميرة جيرونا" وهي من أعرق الجوائز الاسبانية، وقد حصلت ماريا على هذه الجائزة بالرغم من وجود العديد من الترشيحات من مختلف أنحاء العالم، بالأساس بسبب عملها المميز.
أنا على قناعة تامة بأن ماريا وعصام هما ملائكة على الارض ليس فقط بسبب ما يقدمان من خدمات للاجئين بل ايضا بسبب طريقة تعاملهما مع الناس والقضايا المختلفة بمحبة وصبر ومواظبة.
اتمنى لكما ايها العزيزان المزيد من التألق والنجاح، لان نجاحكما يعني نجاح مجتمعنا بشكل خاص والانسانية بشكل عام في وقت تكاد تنعدم فيه الانسانية عند الكثير من البشر!!!