أثارت الخبيرة الملكية إنغريد سيوارد جدلاً واسعاً بحديثها لمجلة "womanandhome"، عن أن ابنة دوق ودوقة كامبريدج، الأميرة شارلوت صاحبة الـ6 أعوام، هي الحفيدة المفضلة لملكة بريطانيا الملكة اليزابيت الثانية.

ولفتت الخبيرة الى أن سبب ارتباط الملكة بحفيدتها شارلوت بهذه الدرجة القوية، يكمن بحبهما المشترك للخيول.

وقالت إنغريد، رئيسة تحرير مجلة Majesty البريطانية: "بينما كان الأمير فيليب يحب الأطفال الرضع، تفضل الملكة دائماً التواجد حول الأطفال الأكبر سناً، خاصةً إذا كان ذلك الوقت له علاقة بتعليمهم الجلوس فوق الأحصنة والفروسية، ولذلك، فالأميرة شارلوت التي تعشق الأحصنة كانت دائماً المفضلة لجلالتها".

وكانت الأميرة شارلوت قد طلبت عام 2019 مُهراً كهدية خلال الكريسماس، وذلك لشدة حبها كما جدتها بالفروسية والخيل.

يذكر أن للملكة إليزابيث الثانية، 10 أحفاد واثنان آخران في الطريق، إذ أعلنت الأميرة بياتريس، أميرة يورك، أنها حامل بطفلها الأول، بينما ينتظر حفيدها هاري وزوجته ميغان ماركل ابنتهما الثانية هذا الصيف.