طرح تطبيق المراسلة الفورية واتس آب المملوك لشركة فيس بوك سياسة خصوصية جديدة فى وقت سابق من هذا العام، وبعد الإعلان رسميًا عن سياسة الخصوصية، واجهت الشركة الكثير من الانتقادات لأنها ألزمت المستخدمين بقبول شروط الخدمة إذا كانوا يريدون الاستمرار فى استخدام واتس آب، وكان هذا هو السبب الرئيسى الذى جعل المستخدمين ينتقلون إلى تطبيقات المراسلة الأخرى مثل Signal و Telegram.

وبعد مواجهة كل رد الفعل العنيف، قرر واتس آب تأجيل طرح السياسة لمدة ثلاثة أشهر، وخلال هذه الفترة، حاولت الشركة توعية المستخدمين بالسياسة وشرحت لهم أن واتس آب لا يمكنه قراءة محادثاتهم الخاصة لأن الدردشات مشفرة من طرف إلى طرف.

وقالت الشركة أيضًا أن الأشياء ستبقى كما هى بالنسبة للمستخدمين العاديين فقط، سيتم تطبيق التغييرات إذا تفاعلوا مع الشركات على واتس آب، والآن، ستدخل سياسة خصوصية واتس آب الجديدة حيز التنفيذ الأسبوع المقبل فى 15 مايو، وهو ما يجعلنا نتساءل عما سيحدث لحسابك على واتس آب إذا لم تقبل الشروط؟

وقال تطبيق المراسلة الفورية سابقًا إنه سيتم حذف حساب واتس آب الخاص بك إذا لم تقبل السياسة الجديدة، ومع ذلك، فقد أكدت الآن أنها لن تحذف حساب واتس آب الخاص بك، لكن بدلاً من ذلك، لن يتمتع المستخدمون بوظائف واتس آب كاملة حتى يوافقوا على شروط الخدمة.

الخاصية 

وسيتمكن المستخدمون من تلقى المكالمات والإشعارات، لكن لن يتمكنوا من إرسال الرسائل أو قراءتها، لكن هذا سيتم القيام به لفترة قصيرة، ومع ذلك، لم تحدد الشركة مقدار هذا الوقت القصير.

على جانب أخر كشف تقرير عبر الإنترنت مؤخرًا أن واتس آب يعمل على ميزة جديدة ستتيح النقل السلس لمحفوظات الدردشة بين أجهزة أندرويد و iOS، ووفقًا لـ WaBetaInfo، يكشف التحديث أن واتس آب بدأ فى تطوير نفس الميزة على أندرويد.