تتساءلين هل الرضاعة الطبيعية تلخبط الدورة وكيف يمكن ان تؤثر عليها وفي مقالنا اليوم نتطرق الى تأثير الرضاعة الطبيعية على الدورة بالاضافة الى فوائدها.

الرضاعة الطبيعية والدورة الشهرية من الأمور التي تثير اهتمام الكثيرات في ظل الاقاويل الكثيرة التي تلف هذا الموضوع وخصوصا فيما يزعم بان الرضاعة توقف الدورة او الرضاعة وسيلة طبيعية لمنع الحمل. لذلك نوضح كل الملابسات المتعلقة في هذا الصدد في مقالنا اليوم.

فوائد الرضاعة الطبيعية

  • تساهم بالحد من التعرض لسرطان الثدي او سرطان المبيض.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية على الحفاظ على صحة الأم.
  • تحقق اعادة الرحم الى حجمه الطبيعي.
  • تساهم الرضاعة الطبيعية بالتأقلم مع الأمومة.
  • تحمي الرضاعة من الاصابة بالامراض المعدية.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية على حماية الطفل من الحساسية.
  • يحصل الطفل من خلال الرضاعة الطبيعية على كل المواد الغذائية التي يحتاجها لكي ينمو بشكل صحي وسليم.
  • تهيئ الرضاعة الطبيعية الطفل لمختلف الاذواق.
  • تُعزز الرضاعة درجات الذكاء على المدى الطويل.
  • تُقلل من نسبة الاصابة بالتهاب الاذن او امراض الجهاز التنفسي.


الرضاعة الطبيعية والدورة الشهرية

ان كنت تبحثين عن معلومات عن الرضاعة الطبيعية والدورة الشهرية لمعرفة هل الرضاعة الطبيعية تلخبط الدورة؟ فاعلمي سيدتي ان الدورة الشهرية تعود عادة بعد نحو ستة أسابيع من ولادة الطفل في حال كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية. أما في حال عدم ارضاع طفلك فيجب أن تتوقعي عودة الدورة بعد حوالى ثلاثة أشهر. والان نجيبك في الشق التالي عن سؤالك الرضاعة الطبيعية والدورة الشهرية؟

هل الرضاعة الطبيعية تلخبط الدورة؟

بعد الاجابة عن سؤالك متى تعود الدورة الشهرية بعد الولادة مع الرضاعة الطبيعية؟ ولانك تتساءلين هل الرضاعة الطبيعية تلخبط الدورة؟ فاعلمي ان الرضاعة الطبيعية يمكنها أن تؤخر عودة الدورة الشهرية لبضعة أشهر أو حتى لفترة سنة في بعض الأحيان.

ويختلف توقيت عودة الدورة الشهرية عند كل امرأة حسب طبيعة جسمها ونسبة الهرمونات في الجسم وتأثيرها على عملية الرضاعة.

يزداد إنتاج هرمون البرولاكتين المسؤول عن إنتاج حليب الثدي خلال فترة الرضاعة الطبيعية، من الغدة النخامية بعد الولادة بحيث يبقى هذا الهرمون بمستويات مرتفعة، مما يؤدي إلى نزول الدورة على نحو خفيف أو توقفها تمامًا خلال فترة الرضاعة. من ثم تعود الدورة الشهرية للنزول بشكل طبيعي بعد التوقف عن الرضاعة، إذ تنتج الغدة النخامية كميات أقل من البرولاكتين، وتستمر كميات البرولاكتين في التباطؤ، مما يؤدي إلى عودة الدورة الشهرية لوضعها الطبيعي، ولكن يمكن للدورة الشهرية أن تعاود النزول بشكل طبيعي حتى مع استمرار الرضاعة الطبيعية.

أما في حال عودة دورتك الشهرية، فننصحك باستشارة طبيبك بشأن حبوب منع الحمل الأنسب لك في حال كنتما ترغبان بممارسة الجماع مع زوجك من جديد. وعلى رغم الأقاويل الكثيرة التي تزعم ان الرضاعة الطبيعية وسيلة لمنع الحمل إلا أن ذلك ليس مضمونا بنسبة مئة بالمئة وعليك أن تنتبهي جيدا خصوصا مع عودة الاباضة وزيادة نسبة حدوث الحمل.