أكد السيناريست مدحت العدل، خلال حواره ضمن برنامج تلفزيوني، أنه إذا صار مسؤولاً في نقابة الممثلين فلن يلغي الرقابة على الأعمال الدرامية، منتقداً تراجع نقابة الممثلين عن إنزال العقوبة بمحمد رمضان بعد التقاطه صوراً مع إسرائيليين، قائلاً: "هذه سقطه نقابية يا إما تأخذ موقف وتبقى قده يا متخدوش، وكان يجب على محمد رمضان احتراماً للنقابة أن يتقدم باعتذار لها".


وكشف مدحت العدل أنه اعتذر عن كتابة "نسر الصعيد" بسبب تدخّل محمد رمضان في أعمال الكتابة، مؤكداً أنه لا يقبل العمل بهذه الطريقة.

كما أشار إلى أن مشكلة السينما في مصر والعالم تكمن في كتابة الأعمال الدرامية والسينمائية، ففي الواقع لدينا مخرجون ومنتجون وممثلون جيدون ورفيعو مستوى، بينما قلّما نجد كاتباً جيداً متعدد الثقافات، والكتابة عملة نادرة.

وأوضح الكاتب مدحت العدل، أن تصوير مسلسل بعد كتابة حلقة أو حلقتين منه أمر كارثي، وهو يرفض أن يبدأ تصوير العمل إلا بوجود الحلقات كاملة، معقباً: "كانت في مسلسلات بـ3 حلقات"، كما أن السبكي أنتج في فترة توقف السينما المصرية أفلاماً جيدة وأنقذ السينما المصرية.
المصدر: لها