هاجمت طواقم تابعة لبلدية القدس وبرفقتها قوة عسكرية معززة على مدار الأيام الماضية بسطات الباعة المتجولين امام أبواب المسجد الأقصى المبارك وباب العامود (احد أبواب المدينة) وصادرت عددا منهم وفرضت عليهم غرامات مالية عالية.

وقال الناشط المقدسي ناصر قوس ابن البلدة القديمة ل بكرا هناك تضييق على المحال التجارية والتجار وأصحاب البسطات في البلدة القديمة من قبل الاحتلال الإسرائيلي وقامت بمصادرة عدد من البسطات في منطقة باب المجلس وشارع الواد وباب الاسباط وتحرير مخالفات لأصحاب هذه البسطات.

وأشار الى ان اسرائيل كانت تسمح في الأعوام السابقة لأصحاب البسطات بعرض بضائعهم الا ان هذا العام يقوم بمنعهم بحجة الكورونا.

واوضح قوس ان التجار وأصحاب البسطات ينتظرون ايام شهر رمضان بفارغ الصبر لبيع بضائعهم مما يؤدي الى حركة تجارية في البلدة القديمة لتعويض خسائرهم الناجمة عن الاغلاق.