أبهرت مصر العالم باحتفالية موكب المومياوات، الذي طغى عليه الطقوس الفرعونية وقدم لمحة بسيطة عن حضارة مصر القديمة الشامخة منذ آلاف السنين

وعلى مدار ساعتين، شاهدت شعوب العالم عبر 400 قناة دولية احتفالية موكب المومياوات الملكي من قلب العاصمة المصرية، التي صاحبتها عروض فنية تحكي عن مصر العريقة، بلد الحضارة والتاريخ والفن.

العروض الفنية التي صاحبت الموكب الملكي تضمنت موسيقى وأغانيَ باللغة المصرية القديمة، وأفلاما وثائقية عن أشهر المناطق الأثرية في مصر، قدمها عدد من أشهر الفنانين، على رأسهم خالد النبوي ويسرا وأحمد عز ومنى زكي وأحمد حلمي وكريم عبدالعزيز ونيلي كريم وهند صبري.

إطلالة النجوم تميزت بطابعها الفرعوني، بداية من اختيار أقمشة الفساتين، مرورا بتصميم الملابس ليحاكي أزياء المصريين القدماء، وانتهاء باختيار الألوان التي تمحورت أغلبها حول الأبيض الناصع والأزرق والذهبي.

النجمة المصرية يسرا كانت أول فنانة تظهر في الاحتفالية الضخمة، إذ أطلت داخل مركب بحري نقلها من بحيرة عين الصيرة إلى أمام المتحف القومي للحضارة المصرية، المستقر الأخير لملوك مصر بعد نقلهم من متحف التحرير.


بإطلالة أنيقة غاية في البساطة، وقفت يسرا أمام حضور الحفل تتحدث عن مصر وتاريخها وملوكها العظماء، مرتدية فستانا ناصع البياض خاليا من الرسوم باستثناء قليل من الخطوط الزرقاء في نهايته، بأكمام طويلة، ويتميز تصميمه بفتحة صغيرة عند الصدر ووشاح طويل بنفس اللون.

تريند موكب المومياوات يجتاح مواقع التواصل.. العالم يحتفي بملوك مصر
وزينت إطلالتها باكسسوارات فرعونية خالصة، مرتدية تاجا كبيرا مرصعا بفصوص تمزج بين اللونين الذهبي والأزرق وأساور كبيرة في اليدين وقرطي أذن باللون الذهبي.

أما شعرها الأصفر، فتركت خصلات منسدلة على كتفيها، ووضعت مكياجا بسيطا مناسبا للحدث، لكنها ركزت على رسم العين لتحاكي زينة المصريات في الحضارة المصرية القديمة.

أطلت الفنانة المصرية منى زكي، التي شاركت في الاحتفالية الضخمة وفتحت الباب إيذانا ببدء خروج الموكب، مرتدية فستانا أزرق اللون بأكمام طويلة، وخال أيضا من النقوش والرسومات.

وتألقت النجمة الشهيرة بالاكسسوارات ذات الطابع الفرعوني كبير الحجم في اليد والرقبة، ورفعت شعرها لأعلى لتبرز ملامحها المصرية، مع قليل من المكياج الناعم ذي الألوان الهادئة.

من أمام معبد الدير البحري في الأقصر، أطلت الفنانة المصرية نيللي كريم بأزياء فرعونية تحاكي الموكب الفخم لحكام مصر القديمة.

وتألقت الممثلة الشهيرة بفستان طويل باللون الأبيض دون أكمام، مزين بالتطريزات من أعلى فقط، وأكملت إطلالتها الفرعونية بإكسسوارات تناسب الحدث مرتدية أقراط طويلة وخاتم وأسورة، واختارت تصفيفة الشعر المرفوع لأعلى.


تألقت الفنانة التونسية هند صبري بفستان يغلب عليه اللون الأخضر، مميز بأكمام طويلة وفتحة جانبية تبرز اللون الذهبي اللامع.

أما على صعيد الاكسسوارات فاختارت وضع قرط ضخم باللون الذهبي حول الرقبة، واعتمدت تسريحة الشعر الملموم للخلف، والألوان الترابية الهادئة للمكياج.

بإطلالة أنيقة شاركت المطربة نسمة محجوب في حفل موكب المومياوات الملكية، مرتدية فستانًا بسيطا باللون الكحلي، ميزته بعض الكسرات بمحيط الخصر واكستنشن على الكتف.

أما المكياج فجاء بسيطا معتمدا على إبراز العين ليتماشى مع عادة النساء في مصر القديمة، واكتفت برفع شعرها للخلف مع ترك جزء من "كيرلي" على الجانب الأيسر.

تألقت المطربة ريهام عبدالحكيم بإطلالة ساحرة خلال حفل موكب المومياوات الملكية، مرتدية فستانًا باللون الذهبي ذي ذيل طويل وكرانيش على الكتف.

ولإكمال إطلالتها الفرعونية، اعتمدت المطربة الشهيرة مكياجًا هادئا من الألوان الترابية خاصة البني ليتماشى مع لون الفستان، وتسريحة الشعر المنسدل للخلف.

تألقت مطربة الأوبرا السوبرانو أميرة سليم بإطلالة ملكية خالصة، مرتدية فستانًا أسود منفوشًا ومرصعًا باكسسوارات فرعونية وقلادات تميز ملكات مصر القديمة.

ورأى كثيرون أن إطلالة المطربة، خلال إحيائها أوبريت باللغة المصرية القديمة ضمن فقرات حفل موكب نقل المومياوات الملكية، جعلها تشبه الملكة نفرتيتي.

قدمت الإعلامية جاسمين طه زكي، مقدمة برنامج "السفيرة عزيزة" على شاشة DMC، احتفالية موكب نقل المومياوات من داخل المتحف المصري بالتحرير.

وخلال الحفل، أطلت جاسمين بفستان باللون البيج يحمل النقوش الفرعونية باللون الأبيض اللامع؛ ليناسب الحدث التاريخي.

ونسقت مع الإطلالة مجوهرات أنيقة تبرز جمال الفستان في اليد والرقبة، مع لمسات جمالية من المكياج المرتكز على الألوان الترابية. أما تسريحة الشعر فجاءت بسيطة معتمدة على ترك خصلات شعرها الأسود منسدلة على الكتف.

بينما قدمت الإعلامية ناردين فرج، مقدمة على شاشة DMC، احتفالية نقل موكب المومياوات الملكي من داخل المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط.

وتألقت ناردين بفستان من اللون الأحمر الناري، مطرز بالفصوص الحمراء وأكمامه من الشيفون المطرز، وأكملت إطلالتها مرتدية مجوهرات أنيقة في اليد وقرطي أذن.

واعتمدت على تسريحة الشعر القصير المنسدل فوق الكتف دون أي اكسسوارات، وبرزت إطلالتها بمكياج ناعم اعتمدت فيه على الألوان الترابية.

بإطلالة أنيقة، قدمت الإعلامية آية الغرياني، مقدمة برامج على شاشة DMC، جزءا من حفل موكب المومياوات الملكية من داخل متحف الحضارة بالفسطاط.

وتألقت آية بفستان طويل باللون الكافيه من قماش المخمل مزود بأكمام طويلة، وارتدت مجوهرات مكونة من أقراط طويلة وخاتم وسوار، واعتمدت مكياجا قويا، وتركت شعرها منسدلا.