تحولت الضجة حول "الحذاء الشيطاني" الذي يحتوي على دم بشري إلى ميدان القضاء، حيث رفعت شركة "Nike" دعوى ضد الشركة المنتجة له، متهمة إياها بانتهاك حقوقها التجارية.
وذكرت قناة "إن بي سي نيوز" أن شركة "Nike" الأمريكية رفعت دعوى قضائية ضد شركة "MSCHF"، التي قامت بالتعاون مع مغني الراب ليل ناز إكس بعرض 666 زوجا من الأحذية الرياضية "الشيطانية" مع قطرة من دم الإنسان، أنتجت على أساس أحذيتها الرياضية، متهمة إياها بانتهاك العلامات التجارية.

واستندت قي ذلك إلى أن ما يسمى بـ"الحذاء الشيطاني" هو الحذاء الرياضي "Nike Air Max 97" بشكل معدل، حيث تمت إضافة نجمة خماسية على الإصدار الأصلي، كما تحتوي الفقاعة الهوائية في النعل على قطرة دم ممزوجة بسائل.

ويحتوي الحذاء أيضا على نقش لوقا 10:18 في إشارة إلى الفصل 10 من العبارة 18 من إنجيل لوقا، وهي تتحدث عن سقوط الشيطان من السماء.

وكانت شركة "MSCHF" قد صرحت بأن نعل الحذاء "الشيطاني" يحتوي على قطرة دم مأخوذة من العاملين بها.

الجدير بالذكر أن جميع الأحذية الرياضية التي تم إنتاجها وعددها 666 زوجا بيعت يوم الاثنين بعد وقت قصير من عرضها، وكان سعر الزوج الواحد 1018 دولارا.

يشار إلى أن الدعوى رفعت ضد شركة MSCHF" فقط، ولم يتم ذكر اسم مغني الراب الشهير ليل ناز إكس كمدعى عليه.

وتشكوى الدعوى من أن الحذاء الرياضي "الشيطاني" قد تسبب في دعوات لمقاطعة منتجات شركة "Nike"، بدافع من الاعتقاد الخاطئ بأن هذه الشركة نفسها سمحت أو وافقت على بيع مثل هذه الأحذية، فيما تتبرأ "Nike" بشكل قاطع من أي علاقة بـ"الحذاء الشيطاني".

المصدر: نوفوستي