ضمن مواكبة موقع بكرا لانتخابات الكنيست الـ24 والتغطية الواسعة التي نقوم فيها، التقينا النائب عايدة توما سليمان عن القائمة المشتركة التي قالت: في الاسبوع الاخير بدأنا نلاحظ بداية صحوة، كل الجو الانتخابي كان هادئ وتغيب فيه الحماسة للانتخابات.

وتابعت في حديث خاص مع الإعلامية أيمان هواري: في الاسبوع الماضي بدأنا نلاحظ ان الناس اخذ يدب فيها الحماس وبدأت عملية الالتفاف حول القوائم وبتنا نلمس التفاف واسع حول القائمة المشتركة.

وأضافت: الجمهور دخل لمعركة الانتخابات مثقل بازمة الكورونا وهو يعلم ان هذه معركة سياسية هامة واتوقع ان تكون هناك نسبة تصويت جيدة بين الجمهور.

تمثيل النساء

وحول تمثيل النساء العربيات في الكنيست، قالت: دعيني اقول ان اولا عندما يكون هناك تأثير سلبي على كل عملية تمثيل الجماهير العربية في البلاد، لن ادخل للاسباب فمعروف للجميع لماذا سينخفض نسبة التمثيل العربي في الكنيست ولا بد ان ينعكس هذا على تمثيل النساء.

وأسهبت: كان هناك انجاز كبير في المرة السابقة، آمل جدا ان نرتفع من حيث النسبة المئوية لتمثيل النساء والتمثيل ليس فقط كمي وانما ايضا نوعي. فهناك نساء بالساحة البرلمانية لا اعرف ماذا يفيد وجودهن بالكنيست، النساء.

وشددت على ان: قضية الكم هي مهمة ولكن الاهم من هذا كله هو الكيف بمعنى النساء اللاتي يمثلن الجماهير ، عليهن ان يكن قادرات على تمثيل الكل وليس فقط النساء وهذا جدا مهم.

وأكدت على ان: حضور النساء العربيات في الكنيست لم يكن يوما شكليا بل كانوا جميعا نساء اثبتوا وجودهن على الساحة البرلمانية والسياسية.

نسبة التصويت 


وعن نسبة التصويت، قالت: حدث تحول مؤخرا وارتفعت نسبة التصويت لاننا اكتشفنا انه في ايدينا قوة وبالتالي كان هناك اقبال من الجمهور العربي على نسبة التصويت وارتفعت ولكن للاسف ما حدث في الشهرين الاخيرين، احبط بعض الجمهور.

ونوّهت توما - سليمان ان: الفكرة الاساسية التي كانت من وراء اقامة المشتركة والتعالي عن الخلافات والتعايش فيما بيننا ما زالت قائمة وتنبض حية.

واختتمت حديثها: كل عام وكل امهاتنا بالف خير واخص اليوم، امهات الشهداء والاسرى وتحية للامهات الاسيرات ولكن انا بشكل خاص اوجه تحية لامهات فقدن ابنائهن بسبب موجة العنف والجريمة.