ليس هناك من سعادة تضاهي تلك التي تشعرين بها أثناء العناية بمولودك الجديد. ولكن، معها يأتي السهر والحرمان من النوم الذي يُمكنك التحكم فيه عبر تنظيم وقت نوم الرضيع.

من هنا، اخترنا اليوم مشاركتك بمجموعة من الاستراتيجيات البسيطة التي لا تساعدك على تنظيم وقت نوم الرضيع فحسب إنما توفّر لك أيضاً فرصة النوم بشكلٍ أفضل. فما رأيك في الإطلاع عليها بعدما كشفنا لك عن أسباب عدم نوم الرضيع ليلاً والنصائح التي تمنحه نوماً صحياً وهادئاً؟

لاحظي علامات التعب على طفلك

إذا كنت تريدين تنظيم نوم طفلك، فعليك أولاً ملاحظة العلامات التي تظهر أنّه متعبٌ. لا تتركي طفلك مستيقظاً لفترة طويلة وهو متعب، فقد يجعل ذلك من الصعب على طفلك الخلود إلى النوم بسرعة أو الإستمرار في النوم لمدّة كافية. ومن أبرز علامات تعب الطفل الرضيع، نذكر:

  • فرك العينين
  • التثاؤب
  • إبعاد نظره عنك
  • الشعور بالإنزعاج والبكاء

عوّدي طفلك على التمييز بين الليل والنهار

ابتداءً من عمر الشهرين، حاولي تعويد طفلك على أنّ النهار هو وقت النشاط واللعب وأنّ الليل هو وقت الراحة والنوم. كيف؟ عندما يأخذ طفلك قيلولته في النهار، لا تطفئي الأنوار وتجعلي غرفته مظلمة بل اتركي مساحة لضوء النهار كي يدخل إليها واجعليه يعتاد على الأصوات المختلفة، وعندما يستيقظ، إلعبي معه وحاولي إبقاءه مستيقظاً بعد إرضاعه.

أمّا في الليل، فعليك أن تهيئي البيئة المناسبة لنوم الطفل، أي البيئة التي تجعله يشعر بالراحة والأمان. اعتمدي الإنارة الخافتة ليلاً، بجو طبيعي خال من أي عناصر مفتعلة، سواء لناحة الإنارة أو الضجيج. دعي الأمور على طبيعتها ولكن بهدوء.

روتين مريح للنوم

من أهم الاستراتيجيات التي تساعد على تنظيم وقت نوم الرضيع، الإلتزام بروتين مريح وثابت للنوم.

  • خصّصي مثلاً الساعة السادسة مساءً لتمنحي طفلك حماماً دافئاً ما يُساعده على الإسترخاء قبل الخلود إلى النوم.
  • بعد الحمام، غيّري حفاض طفلك واختاري الحفاض الليلي المناسب! تُعد حفاضات بامبرز الليلية الجديدة المزوّدة بالكنولوجيا الألمانية خيارك الأمثل خصوصاً وأنّ ما يميّزها عن غيرها من الحفاضات أن لا حاجة لتغييرها في الليل. بطبقتها المطوّرة للحماية من التسرّب حتى 12 ساعة، توفّر هذه الحفاضات مستويات غير مسبوقة من الراحة ما يساعده على النوم براحة تامّة.
  • دلّكي ذراعي طفلك وقدميه ليشعر بالمزيد من الراحة ما يساعده على النوم بشكلٍ أسهل وأسرع.
  • احضني طفلك وقومي بإرضاعه بالطريقة المناسبة ليحصل على حاجته من الحليب أثناء الرضاعة.

ضعي طفلك في سريره بالقرب منه واحرصي على أن تكون بيئة الغرفة مناسبة لحصوله على نومٍ صحي وعميق.
لا تتردّدي في تكرار هذا الروتين لمدّة 7 أيام حتى يتكيّف طفلك مع النظام المناسب لنومه الليلي!