بعد سجال طويل، أصدرت الغرفة التمهيدية للمحكمة الجنائية الدولية اليوم قرارها فيما يتعلق بالاختصاص المكاني للمحكمة الجنائية الدولية في فلسطين، حيث استنتجت بأن:
فلسطين دولة عضو في ميثاق روما المؤسس للمحكمة الجنائية الدولية، وأن الولاية القضائية للمحكمة يمتد إلى الأراضي التي احتلتها إسرائيل منذ عام 1967، أي قطاع غزة والضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية.

عملياً، يعني هذا القرار بأن الادعاء العام في المحكمة يستطيع الآن البدء بمرحلة جديدة من التحقيقات التي قد تؤدي إلى توجيه لوائح اتهام لمتهمين بجرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية، سواء كانوا فلسطينيين أو إسرائيليين.
تشمل تلك الجرائم التهجير القسري، الاستيطان، التعذيب، القتل العمد لمدنيين بدون ضرورة عسكرية، جريمة الأبارتهايد، وغيرها الكثير.
نأمل أن تكون هذه فرصة لبعض المساءلة.