إحتفلت الفنانة الفلسطينية الحيفاوية رشا نحاس بإطلاق ألبومها الجديد "صحراء Desert"، بمدينة برلين وسط اهتمام عربي والماني واسع. ويضم الالبوم الذي حصل على تغطية بصحيفة "القاهرة" وراديو برلين العربي 9 أغنيات من كلماتها وألحانها.

كتب موقع القاهرة عن صدور الالبوم "يعد أول ألبومات رشا الغنائية الرسمية، الذي يمثل خلاصة رحلتها في عالم الموسيقى التي بدأتها منذ 7 سنوات، منطلقة من محل ميلادها في مدينة حيفا الفلسطينية، لتنطلق بعدها لملامسة العالمية بعد استقرارها في ألمانيا، واختارت تجسيد نقلتها تلك في ألبوم غنائي طويل يضم 9 أغاني مختلفة، من تأليفها وألحانها وغنائها".

وكشفت رشا في حوارها الخاص لـ"القاهرة 24"، أن الألبوم يجسد رحلتها من حيفا الى برلين التي بدأتها منذ ثلاث سنوات، ويعد الالبوم مشروع غنائي شخصي تعبر فيه رشا من خلال الموسيقى عن التحديات التي مرت بها خلال هذه الرحلة، خاصة بعد تعرضها لإصابة منذ عام ونصف منعتها من استخدام كلتا يديها، لتضطر للتوقف عن الكتابة والعزف وحتى الغناء.

اسم الصحراء 

وأضافت نحاس، أن اسم "ًصحراء" ليس مجرد اسم للألبوم، وإنما هو تعبير عن تصورها وتفكيرها وشخصيتها، كلمة تجسد معاني المشوار والعطش وتحمل الصعوبات وتحقيق الأحلام، واختارت تلخيص كل تلك المعاني في كلمات أغانيها التي كتبتها ولحنتها بنفسها، باللغة الإنجليزية، مع مزجها ببعض الكوبليهات باللغة العربية.

وأطلقت رشا نحاس من الألبوم كليبين من أغنياته التسعة، منها كليب الأغنية الرئيسية "Desert" وأغنية "Clown"، وطرحته بالكامل رسميًا مساء الجمعة في كافة المنصات الرقمية حول العالم بجانب تقديمه بشكل اسطوانة، من بينها أغنيات "Ashes" و"The Fall" و"Cat Lady".

وتستعد رشا لتحضير جولة حفلات غنائية احتفالًا بإطلاقه فور انقشاع غمامة أزمة فيروس كورونا، التي أجبرت العالم على الانعزال والتباعد الاجتماعي وألغت كافة الحفلات والمهرجانات الموسيقية.

يشار الى ان نحاس تنتمي الى عائلة أصلها من قرية ترشيحا الجليلية وسكنت وتعلمت بمدرسة راهبات الناصرة وتعلمت الموسيقي بكونسرفتوار حيفا وبنت مسيرتها الفنية خلال سنوات من العمل الموسيقي وتعمل حاليا على كتابة موسيقى لمسرحية بمدينة "هامبورغ". نتمنى لها النجاح ويسعدنا ان نستضيفها بعرض موسيقي لها عند عودتها الى البلاد.