طلبت كنزي دياب، ابنة الفنان عمرو دياب، من جمهورها ومتابعيها، أن يساعدوها للعثور على مدرسة لتعلم الرقص الشرقي.

وشاركت كنزي دياب، في أكثر من مناسبة مشاهد لتعلمها الرقص، مثل شقيقتها جانا التي شاركت والدها في ألبومه الأخير "سهران" بأداء أغنية "جميلة"، وفق (سبوتنيك العربي).

تعتبر هذه الخطوة، من خطوات كنزي دياب للدخول في عالم الفن والموسيقى والاستعراض، حيث أعربت عن رغبتها في تعلم الرقص الشرقي عبر حسابها الشخصي عبر تطبيق تبادل الصور (إنستغرام)، حيث نشرت في حالتها الخاصة طلباً ناشدت من خلاله متابعيها مساعدتها في العثور على مدرسة لتعليم الرقص الشرقي في مصر.

وقالت كنزي في حالتها: "في أي حد يعرف مدرسة تعليم رقص شرقي في مصر، ممكن أكلمهم وأعرف منهم أكتر عن خبرتهم".

وتدربت كنزي سابقا على أداء الرقصات الاستعراضية في لندن، حيث ظهرت في أكثر من فيديو على حساباتها الشخصية أثناء تأدية عدد من الرقصات وحصلت على إجاب الكثير من المتابعين.

وشاركت كنزي سابقا مقطع فيديو مع شقيقتها جانا، حيث قامتا بأداء رقصة على أنغام إحدى الأغنيات الأجنبية خلال فترة العزل المنزلي بسبب تفشي وباء (كورونا) المستجد.