قال رئيس حزب "المستقبل" المعارض في تركيا أحمد داوود أوغلو، إن "الاعتداء على نائبه سلجوق أوزداغ يجب أن يكون الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أول من يحاسب عليه".

وأضاف داوود أوغلو "أن الشخص الذي يجب محاسبته على واقعة الاعتداء هو الرئيس التركي، لأنه هو الشخص المسؤول عن وقوع مثل هذا الاعتداء".

وقال: "منذ الاعتداء على أوزداغ قبل 5 أيام، لم يدلي الرئيس بتصريحات، لكن إذا ظهر 3 أشخاص انتقدوه، يظهر فورا ويدلي بتصريحات ليصفهم بـ"الإرهابيين".

وأكد أن "الهجوم على أوزداغ كان نشاطا إرهابيا منظما ومتزامنا، مطالبا الرئيس بتبرير ما حدث فورا".

وتعرض أوزداغ لهجوم بالبنادق والعصي أثناء خروجه من منزله وسط العاصمة أنقرة قبل الذهاب لحضور اجتماع المؤتمر العام الأول لحزب "المستقبل" ما أدى إلى إصابته بجروح بليغة.

المصدر: "زمان" التركية