قسم المرور يلخص انشطته وانجازاته للعام المنصرم 2020

في اطار نشاط شرطة اسرائيل لتطبيق القانون بهدف الحد من المخالفات الخطرة والمتهورة يواصل قسم المرور في الشرطة انشطته لمكافحة المخالفات التي تؤدي الى حوادث الطرق المروعه والخطرة. يعمل افراد قسم المرور على مدار الساعة لتطبيق القانون حيث لاحظنا تراجع في عدد القتلى على الطرقات, ذلك مؤشر ايجابي الذي يدفعنا لمواصلة مسيرتنا الطويلة والصعبة للحد من عدد القتلى على الطرقات, كما ونعي ان النشاط المركز من شأنه ان يردع السائقين ويزيد من احتمال رصد السائقين المشتبهين بالقيام بمخالفات خطرة الى جانب الدفع نحو خلق تغيير جذري في ثقافة القيادة وتقليص عدد حوادث الطرق والاصابات

مع استلام قائد قسم المرور, اللواء الون اريه, منصبة وبالتعاون مع قادة القسم تم اجراء تعديل على سياسة تطبيق القانون والخدمة لمستخدمي الطريق. الى جانب النشاط المكثف لتطبيق تعليمات وزارة الصحة بما يتعلق بوباء الكورونا تم تغيير السياسة على ارض الواقع في الميدان بالتغيير والابداع المستمر وبالتركيز على المخالفات الخطرة ومخالفات التهور وباستخدام اجهزة خاصة لتطبيق القانون. تركز الشرطة نشاطها في الطرقات التي تم تحديدها في قسم الابحاث في قسم المرور كطرقات دامية/ خطرة.

قسم المرور يطور قدراته ويواصل استخدام وسائل تكتولوجية مختلفة لتطبيق القوانين بشكل مبدع بهدف ردع خارقي القانون من جهة ومن اجل تعزيز الشعور بالامان لدى مستخدمي الطريق من جهة اخرى. من بين الوسائل المختلفة لاتي شاهدناها هذا العام كان تشغيل عشرات الكاميرات التكتيكية المنتشرة في كافة ارجاء الدولة والتي باتت ترجح كفة الميزان بما يتعلق بمخالفات السهو وانتهاك حق الغير لاستخدام الطريق, ايضا كاميرات الستيلز التي يستخدمها افراد الشرطة لتوثيق المخالفات الخطرة والمحلقلات الالكترونية المسيرة لتوثيق مخالفات التي من شأنها ان تؤدي الى حوادث طرق مثل: الاجتياز على الخط الفاصل او السفر على هامش الطريق.

في اطار سياسة تفعيل افراد الشرطة تم التركيز على اظهار وجود افراد الشرطة ومركبات الشرطة في الميدان وتقديم الخدمة وتوجيه حركة السير خلال ساعات الاكتظاظ على المحاور الرئيسية بالتعاون مع السلطات وهيئات اخرى.

فيما يلي تلخيص الانشطة والمهام والانجازات لقسم المرور للعام المنصرم 2020: