تظاهرت كوادر الحزب الشيوعي، الشبيبة الشيوعيّة والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، مساء اليوم، على مفترق "راس عامر" الواقع على شارع 444 قرب الطيرة احتجاجا على العنف والجريمة المتفشية بالمجتمع العربي.

جاءت الوقفة عقب جريمة القتل الثلاثية في باقة الغربية والتي اودت بحياة أمير أبو حسين وأخواله الاثنين.

وهتف المحتجّون، شعارات تدعو لوقف شلال الدم وسفك الدماء بالاضافة الى دعوة شرطة اسرائيل لاتخاذ دورها في مكافحة الجريمة.

ورفع المتظاهرون، لافتات عديدة ومنها: "حاربوا الاجرام واجمعوا السلاح"، " الحكومة والشرطة شركاء بالجريمة" ، "العنف كالسرطان يهدّد مجتمعنا"، "دم شباب ونساء شعبنا ليس رخيص" وشعارات أُخرى.

كما نادى المتظاهرون، بضرورة المشاركة في الخطوات والنشاطات المندّدة بالعنف والجريمة.

ووصف القائمون على الوقفة، ان التظاهرة بهدف معارضة حكومة الفساد نحو تحقيق السلام والمساواة والعدالة الاجتماعية والديمقراطية.