أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على حسابه في "تويتر" أنه لا يخطط حتى الآن لتلقي التطعيم ضد عدوى كورونا التي أصابته وشفي منها في وقت سابق.

وكتب ترامب في هذا الشأن يقول: "يجب على الأشخاص العاملين في البيت الأبيض الحصول على اللقاح في وقت لاحق من برنامج (التطعيم الوطني)، ما لم تكن هناك حاجة ماسة لذلك. لقد طلبت إدخال هذا التعديل. أنا لا أخطط لتلقي اللقاح، لكني انتظر بفارغ الصبر الفرصة لأخذه في الوقت المناسب".

في وقت سابق، قال جون إليوت، المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض إن "المسؤولين رفيعي المستوى من جميع الفروع الثلاثة للحكومة سيتم تطعيمهم وفقا للبروتوكولات التي وضعتها السلطة التنفيذية".

وأوضحت صحيفة واشنطن بوست أن ذلك يعني، أن موظفي البيت الأبيض على وجه الخصوص، سيتلقون اللقاح في أقرب وقت، بالتزامن مع الفئات المعرضة للخطر من سكان البلاد.

ونقلت الصحيفة عن مصادر قولها إن تطعيم المسؤولين الأمريكيين ضد عدوى كورونا "ضروري لتأمين عمل الحكومة".

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا كان قد أعلن عن إصابتهما بعدوى الفيروس التاجي ليلة 2 أكتوبر الماضي، وتلقى ترامب العلاج في مركز والتر ريد الطبي بولاية ماريلاند، وبعد 3 أيام غادر المستشفى عائدا إلى البيت الأبيض.

ويذكر أيضا أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية وافقت يوم 11 ديسمبر على طلب من شركة بيونتيك الألمانية وشريكتها الأمريكية فايزر لتسجيل لقاحهما بموجب إجراء عاجل في الظروف الطارئة.

المصدر: تاس