يعيش المصممون اللبنانيون حالياً في دائرة الأوضاع الصعبة والأحداث الأليمة التي يشهدها بلدهم والتي كان آخرها وأكثرها إيلاماً الانفجار الكبير الذي حدث في مرفأ بيروت بتاريخ 4 آب (أغسطس) 2020.

ورغم الوجع يحاول هؤلاء المبدعون الحفاظ على رؤية متفائلة للواقع وعلى بصيص نور يمكن الاستعانة به من أجل المضي قدماً إلى الأمام. وهو ما يظهر من خلال مجموعة خريف وشتاء 2020 – 2021 التي أطلقها المصمم اللبناني العالمي رامي قاضي.

 

 


وتضمنت هذه المجموعة التي حملت عنوان "رسم الفراغ" 20 فستاناً منها اثنان لعروس الموسم. وفي رسمها اعتمد المصمم أسلوباً واضحاً شفافاً وبسيطاً من خلال الخطوط الواضحة والنقية مع الحفاظ على أسلوبه الخاص ظاهراً.

ولجأ في التعبير عن أفكاره إلى طرق مختلفة منها قماش التول المزين بالمخمل والريش وأحجار الشوارفسكي والترتر والخرز التي أشاعت ببريقها الأمل والنظرة الجميلة إلى الحياة.

 

 


ولم يتردد رامي قاضي في الاستعانة بمروحة من الألوان حيث أضاف إلى قطعه لمسات المرجاني والخوخي والتفسجي والأخضر الملكي الفاخر. وهكذا شكلت المجموعة بكل تفاصيلها الواضحة للعيان رسالة فرح وحياة أراد توجيهها إلى شعب بات يرى أن الأفق أمامه مسدود.
 

المصدر: لها