اجلت محكمة صلح في القدس اليوم، النظر في قضية محافظ القدس حتى يوم الخميس القادم.

وقال المحامي رامي عثمان، بأن السلطات الإسرائيلية مددت اعتقال محافظ القدس حتى يوم الخميس القادم، ولم يتم احضاره لقاعة المحكمة وتم التمديد عن طريق شاشة " الكونفرنس" بين معتقل سجن عسقلان وقاعات محكمة الصلح الاسرائيلية.

واضاف أن ملف التحقيق سرى للغاية ولا يستطيع الحديث عن فحوى التهم الموجه ضد محافظ القدس عدنان غيث.

وكان عدد من ممثلي المؤسسات والفعاليات الوطنية والشعبية في مدينة القدس، نظموا وقفة تضامنية واحتجاجيه أمام ساحة معتقل المسكوبية في القدس الغربية، احتجاجا على استمرار اعتقال محافظ القدس منذ صباح يوم الاثنين الماضي واقتياده لزنازين سجن عسقلان.

ورفع المشاركون البوسترات التي تحمل صورة محافظ القدس المعتقل ، وارتداء البلايز الذي تحمل صورته وسط تواجد شرطي اسرائيلي.