الشريط الأخباري

أفضل الأعمال يوم عرفة

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 26/07/2020 09:00 , التعديل الأخير 26/07/2020 09:00
أفضل الأعمال يوم عرفة

يبحث المؤمن والمؤمنة خلال يوم عرفة عما يجب أن يقوم به خلال هذا اليوم، الذي سمع من كل رجال الدين بأنه من أفضل الأيام المستحب فيها القيام بالأعمال الصالحة، ويروي الدكتور إبراهيم رضا، أحد علماء الأزهر الشريف، عن دعاء النبى، صلى الله عليه وسلم، في يوم عرفة، هو: «اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار، رب اغفر وارحم واعف عما تعلم، إنك الأعز الأكرم»، وأضاف: «أنه علينا الإكثار من الدعاء وقراءة القرآن في يوم عرفة؛ مشيراً إلى أن من أسباب المغفرة هو الدعاء مع الرجاء».

سنن وعبادات يستحب فعلها يوم عرفة

وأوضح «رضا»، أن الله يغفر لمن يشاء وهو الغفور الرحيم؛ مؤكداً أن أشرف ما في الدنيا قول لا إله إلا الله وحده لا شريك له؛ متابعاً: «قول لا إله إلا الله هو من أفضل الذكر خلال يوم عرفة؛ إضافةً إلى الاستغفار، وحسن التأدب، والابتسام في وجه المؤمنين»، وأضاف الدكتور إبراهيم رضا، أن يوم عرفة هو اليوم التاسع من ذي الحجة، الذي يستقبله المسلمون، وهو أحد أهم مناسك الحج؛ لقول رسول الله، صلى الله عليه وسلم، في حديثه: «الحج عرفة»، ويتنافس المسلمون فيما بينهم في الطاعات من أجل الظفر برضا المولى، عز وجل، وهناك سنن وعبادات يستحب فعلها يوم عرفة من أهمها:

- الصلاة

يستحب التبكير إلى الفرائض، والإكثار من النوافل؛ فإنها من أفضل القربات والسنن يوم عرفة، كما أنها من أكثر الأعمال فضلاً، وذلك بالحرص على أدائها في وقتها ومع الجماعة والتبكير إليها، والإكثار من السنن مع كثرة السجود؛ حيث قال، صلى الله عليه وسلم: «عليك بكثرة السجود؛ فإنّك لن تسجد لله سجدة إلّا رفعك الله بها درجة، وحط عنك خطيئة».

- الصيام

هو من أفضل الأعمال، وفضل الصيام في يوم عرفة له أجر عظيم؛ خاصةً أن أجر الصيام يكفر ذنوب سنتين؛ فعلى المسلم إذا لم يستطع صيام تسعة الأيام من ذي الحجة، أن ينوي على الأقل صيام هذا اليوم.

وقال صلى الله عليه وسلم: «احتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده»، وقال أيضاً: «ما من عبد يصوم يوماً في سبيل الله إلّا باعد الله بذلك اليوم وجهه عن النار سبعين خريفاً»، ومن السنة عدم صيام الحاج ليوم عرفة؛ لأنه عيد لهم؛ حيث نهى -عليه الصلاة والسلام- عن صومه، وقال الشافعي: «ترك صوم عرفة للحاج أحبّ إليّ من صوم يوم عرفة».

- التكبير

يستحب الجهر بالتكبير مع رفع الصوت، ومن السنة التكبير بشكل فردي؛ فلم يرد التكبير بشكل جماعي عن الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- أو أحد من السلف الصالح؛ حيث قسّم العلماء التكبير إلى قسمين: التكبير المقيد، ويكون بعد الصلوات الخمس المفروضة؛ حيث يبدأ بعد صلاة فجر يوم عرفة، والتكبير المطلق، ويكون في أي وقت بشكل فردي؛ حيث يبدأ في الأول من ذي الحجة.

- الدعاء رجاء الإجابة

يعد الدعاء من السنن المهمة يوم عرفة، التي يجب أن تحرص النساء على أدائها؛ حيث قال -صلى الله عليه وسلم: «خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيّون من قبلي: لا إله إلّا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير»، والإكثار من دعاء العتق من النار؛ حيث كان علي بن أبي طالب يقول: «اللهم أعتق رقبتي من النار»، والراجح أن الدعاء يوم عرفة عام وليس خاصاً بمن كان في عرفة؛ لأن الفضل خاص باليوم وليس بالمكان، ويميز من كان في عرفة أنه قد جمع بين فضل المكان والزمان.

- المداومة على الأذكار

تعد الأذكار من أكثر السنن التي يجب أن تداوم عليها، ولعل الشائع من الأذكار في هذا اليوم هو «سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلّا الله، والله أكبر».

- حفظ الحواس عن الحرام

قال -صلى الله عليه وسلم: «يوم عرفة، هذا يومٌ مَن ملك فيه سمعه وبصره ولسانه، غُفر له»؛ فلا بد أن تحفظ في هذا اليوم سمعك وبصرك ولسانك.

- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

يجب على المسلم أن يسعى في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؛ فهذه من أحب السنن في يوم عرفة.

أضف تعليق

التعليقات