الشريط الأخباري

جزر يعزل الأثرياء أنفسهم فيها للوقاية من كورونا

موقع بكرا -وكالات
نشر بـ 28/06/2020 09:49 , التعديل الأخير 28/06/2020 09:49
جزر يعزل الأثرياء أنفسهم فيها للوقاية من كورونا


لغرض الحجر المنزلي الوقائي من فيروس "كورونا" المستجدّ، اختار بعض الأثرياء الهروب إلى الجزر. وفي هذا الإطار، تتراوح أسعار الإقامة في "ملاذات الأثرياء" بين 500 ألف دولار و2.4 مليون دولار، وتشمل سبل الراحة فيها: المسابح الداخليّة، وصالات الألعاب الرياضيّة، وحتى الجدران الصخريّة القابلة لتسلّقها، في تزجية لوقت الحجر الطويل!

جزر منعزلة
وضع بعض الأثرياء حاجزًا بينهم والفيروس المستجد الذي يكركب البشريّة، عن طريق الإقامة في جزر منعزلة. وفي هذا الإطار، يتردّد ذكر "غلادين" الجزيرة الخاصّة، التي تقع قبالة ساحل بيليز في منطقة البحر الكاريبي. هناك، يقيم العاملون في الجزيرة، في مكان منفصل قريب. تمثّل الجزيرة، التي تبعد 20 ميلًا من البرّ الرئيس، "المكان الأكثر أمانًا على هذا الكوكب لأي شخص يريد الاختباء من هذا الفيروس الرهيب، لأنه يقع عند الشعاب المرجانية"، بحسب متخصّصين في العقارات. تبلغ تكلفة الإقامة 2950 دولارًا في الليلة، لشخصين. 

ومن الأماكن الشهيرة الأخرى في منطقة البحر الكاريبي والشبيهة بـ"غلادين"، هناك جزيرة "بلو آيلاند" في جزر البهاما، الجزيرة التي تحظّى بمدرّج خاص، ما يجذب أصحاب الطائرات الخاصّة. هناك، تبلغ تكلفة قطعة الأرض (مساحتها 700 فدّان) حوالي 70 مليون دولار، وهناك الكثير من الملّاك.


اليخوت
يقرّر البعض الآخر من الأثرياء البقاء في عرض البحر اتقاءً من الفيروس، داخل يخت خاص أو مُستأجر لسبعة أسابيع. هناك، يتلقّى الأطفال تعليمًا منزليًّا، وهم يستمتعون بدروس الطهي مع الـ"شيف" الموجود على متن اليخت، كما يقضون بعض الوقت في غرفة المحرك لمعرفة المزيد عن هذه المركبات
 

جزر يعزل الأثرياء أنفسهم فيها للوقاية من كورونا جزر يعزل الأثرياء أنفسهم فيها للوقاية من كورونا جزر يعزل الأثرياء أنفسهم فيها للوقاية من كورونا جزر يعزل الأثرياء أنفسهم فيها للوقاية من كورونا

أضف تعليق

التعليقات