شارك العشرات، بعد عصر اليوم الاثنين، في تظاهرة نظمت على مدخل مدينة ام الفحم، من قبل اللجنة الشعبية، احتجاجاً واستنكاراً لجرائم القتل في المجتمع العربي بعد مقتل بدم بارد الشابين من ذوي الاحتجايات الخاصة اياد الحلاق من مدينة القدس يوم أمس على يد الشرطة الاسرائيلية، ومصطفى يونس الذي قتل قبل أسبوع على يد حراسة الامن مستشفى شيبا تل هوشمير.

ورفع المشاركون عددا من اللافتات التي تدين وتستنكر لسياسة دولة اسرائيل، منها؛ "لم نسكت على قتل شعبنا"،"دمائنا ليست رخصية".

وكان بين المشاركين بالتظاهرة العديد من الشخصيات الجماهيرية والاجتماعية والسياسية بمشاركة رئيس بلدية ام الفحم د.سمير محاميد.