ينوي المستوطنون تنفيذ سلسلة بشرية حول البلدة القديمة يوم الخميس المقبل، الذي يوافق ما يدعى بيوم "القدس".

وقال خبير الاستيطان احمد صب لبن ان هذه السلسة ستكون بديلًا عن مسيرة الاعلام التي يتم تنفيذها بشكل سنوي في مدينة القدس والبلدة القديمة.

وأضاف وفقا للمعلومات المتوفرة، ستنطلق السلسلة من القدس الغربية وصولا الى اسوار البلدة القديمة، حيث سيقف المستوطنين امام باب الخليل ,باب الجديد ,باب العامود ,وباب الزاهرة.

وسيقف المشاركون بمسافات متباعدة عن بعضهم مترين ونصف تقريبا ملتزمين بتعليمات وزارة الصحة الاسرائيلية المتعلقة بفيروس كورونا ، وهم يحملون الاعلام الاسرائيلية بشكل يحيط البلدة القديمة.

وخلال هذه الوقفة ستجوب الشوارع سيارات وشاحنات تحمل سماعات موسيقية محتفلة بما يدعى بيوم القدس.

ومن المقرر ان تنتهي الوقفة الساعة السادسة والنصف حيث سيزحف المشاركين نحو حائط البراق للاحتفال هنالك ايضا.

الشرطة الاسرائيلية حتى اللحظة لم تعقب بالرفض او الموافقة، وهذا ما دفع المستوطنين الى تقديم اعتراض عبر المحكمة لدفع الشرطة الى المصادقة وإصدار التراخيص المطلوبة لتنفيذ هذه الوقفة.