الشريط الأخباري

ديكورات حفل الزفاف النهاري

موقع بكرا -وكالات
نشر بـ 16/05/2020 10:46 , التعديل الأخير 16/05/2020 10:46
ديكورات حفل الزفاف النهاري

لطالما بات حفل الزفاف النهاري حلماً مميزاً وجميلاً في مخيلة جميع الفتيات المقبلات على التتويج في ليلة العمر. كذلك فلقد احتلت ديكورات هذا الحفل قلوب الجميع، خاصة وأنها تختار المواقع المفتوحة كإحدى الشواطيء، أو الحدائق، أو أفنية بعض المنشآت كالفيلا أو القصر.

ديكورات حفل الزفاف النهاري
تختلف ديكورات حفل الزفاف النهاري باختلاف البيئة أو الموقع الذي يُصمم به الحفل. و تتنوع تفاصيل الديكور حينها بين البساطة الشديدة في بعضها، وبين إضفاء أكثر مظاهر الرفاهية بالحفل.

ديكورات حفل زفاف نهاري مُغطاة

يتميز تصميم الديكور لحفل الزفاف النهاري في تلك الصورة بأنه مُغطى، وكأن جميع ما يستلزم وجوده بالحفل قد أتى بداخل خيمة. نرى اعتماد منظم الحفل على الدرجات الثلجية في لون الخيمة، وفي اختيار المقاعد، والطاولات، وعواميد الإنارة، وبالطبع الزهور.

إن إضفاء الإضاءة الذهبية قد اكتمل بألوان الزهور الموجودة بالباقات التي تعلو كل منضدة. هذا بالإضافة إلى وجود نوافذ صغيرة تتصل بالخيمة، وتوجد بدوران الخيمة.

تتناسب حفلات الزفاف المُغطاة دائماً الأجواء قارسة البرودة، أو شديدة الحرارة، وتُصمم بهذا الشكل خصيصاً لتسمح بقدر معين ومناسب من الإضاءة للنفاذ، وبأن تكون البيئة الخارجية لالتقاط الصور مثلاً، أو لأخذ بعض الهدنة.
في هذا الديكور، اعتمد المنظم ألواناً دافئة، وعلى مايبدو فإن القاعة جزء من حديثة كبيرة، ولهذا بدت باقات الزهور التي تعلو الطاولات برية أكثر، وكأنها اللمسة التي فرت من العالم خارج القاعة إلى داخلها لتشارك الضيوف فرحتهم بزفاف العروسين.

تقترب مواضع الطاولات من نوافذ القاعة الطويلة، والتي تكشف جمالها الخارجي، ويختلف نظام الإضاءة الذهبية هنا؛ فهو يأتي عبر تلك الومضات دقيقة الحجم، والمتدلية من بعض النجف المتصل بالخيمة.

ديكورات حفل زفاف نهاري بالحديقة
تناسب هذه الديكورات مواسم الربيع، وبدايات فصل الصيف بشكل أكبر؛ حيث يزدهر وجود الزهور والنباتات، برائحتها العطرة في الحدائق، كذلك يسهل تقليم الأشجار بأشكال معينة، لتكون الحديقة بأكملها جزء من ديكور الزفاف.

هل يُمكن للأمر أن يبدو بهذا الجمال؟! تطل الحديقة على البحر، وتصطف فيها المقاعد بشكل متجاور، ويعلو الطرف الظاهر للمقعد الأول منها باقة زهور صغيرة، في حين يأتي على جانبي المدخل باقتين من الزهور التي تحمل ألواناً بيضاء وقرنفلية.

يفترش الممر أمام العروسان إلى وجهتهما بمزيج الزهور نفسه، حيث توجد المنصة التي تعلوها منضدة، وطوق من فروع الشجر التي تلتصق بها الزهور، وتتدلى منها أيضاً.

يعتمد هذا الديكور على الإضاءة النهارية الطبيعية، وقد يعتمد بعض المنافذ البسيطة للإضاءة إذا حل الليل بحفل الزفاف.
في هذا التنسيق البسيط لحفل زفاف بإحدى الحدائق، حلت الحديقة بأشجارها؛ كجزء كبير من تنسيقات الحفل. وقد اعتمد المنظم كما يبدو على الخيمة التي تحيط بكل منضدة، وهي خيم يسهل نصبها. كما وتم تخصيص بقعة بجوار إحدى الأشجار، والتي تواجه دائرة الخيام لتكون بها الطاولة التي سيقوم العروسان على مايبدو بتقطيع كعكة الزفاف بها.

ديكورات حفل زفاف نهاري بإحدى الفيلات
تعتمد بعض الأسر ذات الأصول العريقة، على إقامتها لحفلات الزفاف بفناء المنزل، أو بحديقته، خاصة إذا كان المكان يتسع لإقامة مثل هذه الحفلات. وتكون الديكورات المخصصة لغرض الزفاف حينها أسهل؛ إذ أن الأفكار يتم استمدادها من طبيعة المكان، والتفاصيل المهيأة لاستقبال الزفاف.

في هذا النموذج من ديكورات حفل الزفاف النهاري، والذي اعتمد على ممر الدخول إلى الفيلا أو القص، والبرجولا الموجودة للاستراحة، في إحاطة البرجولا بباقات الزهور التي تجمل درجات اللون البرتقالي مع الأبيض، بالإضافة إلى أنه قد تقليم النباتات المتسلقة قليلاً عن أعلى البرجولا.

تناثرت المقاعد على جانبي الممر، وكذلك باقات الزهور، كما وتنتشر بعض الديكورات البسيطة والمحيطة بكتيب التوقيع بالأمنيات السعيدة للعروسين.

تأتي الطاولة التي تضم جميع المدعويين، والتي تصطف بها باقات الزهور بهذا الطول، وكذلك تتناثر بها الشموع والأطباق أمام أحد مداخل الفيلا وبإحدى ممراتها، وفي جو هاديء حيث تحيط الأشجار بالجميع.

يعتمد هذا الديكور البسيط على ومضات الإضاءة باللون الذهبي، والتي تم تعليقها بشكل عشوائي أعلى منضدة المدعوين، وأضفت لمسة جمالة بديعة لزفاف نهاري.

ديكورات حفل زفاف نهاري أمام حمام السباحة
تناسب هذه الديكورات حفلات الزفاف النهاري بفصل الصيف، وتعتمد على مصدر تلطيف طبيعي، وهو البقاء إلى جوار حوض السباحة. ويعتمد التصميم حينها على بعض الديكورات البسيطة التي يرفقها بحمام السباحة.

تميز ديكور حفل الزفاف هنا، بإحاطة طاولات المدعوين ذات الطراز الأنيق لحمام السباحة بإحدى المنتجعات أو القرى السياحية على مايبدو. وتوجد منصة “الكوشة” في أخر نقطة التجمع لحلقة اصطفاف الطاولات، نلمح كذلك بعض الأشجار، والنخل في الخلفية وهو أمر ظريف، كما وتعلو الطاولات باقات الزهور البيضاء.

يظهر في ديكور الصورة كيف تناثرت باقات الزهور على سطح مياه حمام السباحة في شكل بديع، وكيف تم إعداد قوس العروسين بنفس الباقات، والزهور الميطة به أيضاً.

في الصورة إطلالة خلابة للبحر، والسماء، والسُحب؛ مما يعني أن حفل الزفاف هذا قد تم الإعداد له على مستوى مرتفع.

نلاحظ أيضاً المنضدة على يسار القوس والتي تُخصص لكتاب الدعوات والأمنيات للعروسين، وكذلك تمثالين للأسد باللون الذهبي؛ مما يُعطي لحفل الزفاف هيبة وتميزاً.

ديكورات حفل زفاف نهاري بشاطيء البحر
إنه الصورة المثالية التي لا تقبل المنافسة في حفلات الزفاف الأسطورية! ولطالما تنوعت الديكورات التي تحيط بالمدعوين والعروسين في حفل زفاف بإحدى الجزر، أو الشواطيء.

على شاطيء إحدى الجز، اصطفت كراسي البامبو ، أو الخيزران في صفين على هيئة حدوة الحصان، لتقابل البحر، وأيضاً منصة الجلوس، وعقد القران للعروسين، والتي اعتمدت اصطفاف بعض العمدان، وإحاطتها بالقماش الأبيض الشفاف، وبعض من باقات الزهور، والتي التصقت أيضاً بمثيلات هذا القماش والملفوفة بمقاعد المدعوين.

في خلقية المشهد توجد الحديقة، والنخيل المُصطف في مشهد بديع، وخلاب، لحفل زفاف بسيط، قد يقتصر على المدعوين من الأقارب، أو الأصدقاء فقط.

اصطفت المقاعد المغلفة بالأغطية البيضاء على جانبي موقع التقديم بالنسبة للعروسين، والذي تتوسطه منضدة مُغلفة هي الأخرى بقماش أبيض، وكإضفاء للمسة مميزة، تم إحاطة الأبيض بشرائط متعددة لدرجات ألوان البحر الكُحلي، والأزرق، والسماوي.

هذا بالإضافة إلى بعض الأطر التي تحتوي صور العروسين، والتي توجد أعلى وأسفل المنضدة، كما وتوجد الزهور التي تجمع ألوان البحر هي الأخرى بباقتين أعلى النُصب المصمم لتواجد العروسين به.

ديكورات حفل زفاف نهاري بيخت أو باخرة
يعكس هذا الحفل بهجة، وتشويقاً، لكل من به، كذلك فإنه يضفي متعة، ويكون بمثابة ذكرى لا تُنسى كأحد أبرز أشكال الزفاف التي تحظى بالرقي والفخامة.

اعتمد تصميم الديكور الخاص بحفل زفاف بُقام بإحدى البواخر السياحية، على تواجد الطاولات بالقرب من النوافذ التي تطل مباشرة على مياه مسطحة كمياه النهر مثلاً، وبوجود باقات زهور بسيطة تتوسط المنضدة التي تتميز ألوان القماش والشرائط المغلفة لها بانتمائها للمجموعة الترابية.

اعتمد هذا التصميم الجذاب لحفلة زفاف بمتن إحدى الباخرات، على انتشار الديكور بالدورين، وكذلك الإعتماد على إضاءة هادئة انعكست بشكل أنيق على عمودين باللون الذهبي في مواجهة سُلمي الصعود للدور العلوي.

تم اعتماد الديكور البسيط للطاولات والمقاعد الموجودة بالدور السفلي والذي يُمثل قاعة الاحتفال بالزفاف، مع ترك منافذ إضاءة طبيعية بسيطة من خلال الستائر التي تنسدل على النوافذ حول قاعة الاحتفال

أضف تعليق

التعليقات