الشريط الأخباري

جهاز التعليم العالي يعود إلى الحياة الطبيعية بشكل جزئي

موقع بكرا
نشر بـ 03/05/2020 20:16 , التعديل الأخير 03/05/2020 20:16
جهاز التعليم العالي يعود إلى الحياة الطبيعية بشكل جزئي

بلور طاقم مجلس التعليم العالي مسارًا لعودة الطلاب إلى الحرم الجامعي مشيرًا أن المسار يشمل على دروس تعزيزية (تقوية)، اختبارات، ورش واختبارات عملية في ظل القيود المحددة حسب وزارة الصحة. 

بالإضافة قرر مجلس التعليم العالي عودة الطاقم الأكاديمي الإداري للعمل في مؤسسات التعليم العالي في إطار تبني “الوسم البنفسجي”.

وتم الإتفاق على المسار مع الوزارات الحكومية ذات الصلة والمؤسسات الأكاديمية، بهدف إتاحة إنهاء الفصل الدراسي الثاني بنجاح.

وسيدخل هذا المسار حيز التنفيذ خلال الأسبوع الحالي، بعد تحديد تعليمات مدير عام وزارة الصحة ومدير عام مجلس التعليم العالي.

ويشمل المسار، إلى جانب الاستمرار بالدراسة عبر الانترنت (عن بُعد) بما يشمل، تنفيذ نشاطات أكاديمية بمجموعات حتى 15 طالبًا، وبينها: تفعيل المختبرات، تفعيل ورش واختبار عمليّ، فتح المكتبات، وتنظيم حصص تعليمية بمجموعات أصغر بهدف تعزيز وتقوية وإكمال اللازم (الفجوات) في حالات غير عادية وضرورية.

بالإضافة إلى هذه النُظم، تم تحديد تعليمات لتنظيم الامتحانات. من شأن هذه التعليمات أن تتيح للمؤسسات الأكاديمية تنظيم الامتحانات في الحرم الجامعي بما تقتضي الحاجة، بحسب التعليمات التي حددتها وزارة الصحة.

تعقيب المجلس 

من جانبها أكدت الأستاذة (بروفيسور) يافا زيلبرشاتس، رئيسة لجنة التخطيط والموازنة: “استعدت وانتظمت المؤسسات الأكاديمية بسرعة قياسية بهدف الايفاء بكافة المواد التدريسية في الفصل الدراسي الثاني بواسطة التعلّم عبر الانترنت (عن بُعد). ورغم ذلك، لا تزال هناك حاجة بولوج محدود للطلاب إلى الحرم الجامعي بهدف إتمام جميع المهام الأكاديمية وايفائها حقها لاتمام الفصل الدراسي الجامعي، بما يشمل تنظيم الامتحانات. أشكر الطاقم المهني في وزارتي الصحة والمالية، الذين استجابوا لطلبات الجهات المهنية المختصة في مجلس التعليم العالي / لجنة التخطيط والموازنة والمؤسسات الأكاديمية وتفهموا الاحتياجات المطلوبة لأداء أمثل وكامل وشامل لجهاز التعليم العالي”.
 

أضف تعليق

التعليقات