رفعت جمهورية التشيك، الحظر المفروض على سفر مواطنيها إلى خارج البلاد، برغم تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" في العالم وعدم السيطرة عليه.

وأعلنت التشيك رفع الحظر المفروض على سفر المواطنين للخارج لأسباب أخرى غير العمل بعد تحسن ظروف تفشي فيروس كورونا.

وقال موقع "Novinky.cz"، "من الممكن السفر إلى الخارج، حتى لقضاء عطلة. ولكن عندما يعود الشخص إلى البلاد، يجب أن تكون نتيجة فحوصاته سلبية، من خلال اختبار، أو الدخول في الحجر الصحي لمدة أسبوعين.

وأوضح الموقع أن لدى المواطنين التشيك والأجانب الذين لديهم إذن بالدخول خياران للعبور للبلاد إلى من منتصف ليل الجمعة 24 أبريل، وهو التأكد من سلبية نتيجة فحص كورونا الخاص به أو الخضوع للحجر الصحي لمدة أسبوعين.

كما رفعت الحكومة التشيكية القيود عن تحركات المواطنين داخل البلاد وسمحت بتنظيم تجمعات تصل إلى عشرة أشخاص.

وقررت السلطات، اعتبارا من 27 أبريل، استئناف الدراسة في الجامعات وإعادة فتح المراكز الرياضية والمكتبات والمحالات التجارية التي لا تتجاوز مساحتها 25 ألف متر مربع.

وسجلت جمهورية التشيك حتى الآن 7187 حالة إصابة بفيروس كورونا، و213 وفاة.

وبذلك تعد جمهورية التشيك أول دولة في الاتحاد الأوروبي تتراجع عن القيود المفروضة على سفر المواطنين إلى خارج البلاد في ظل تفشي وباء كوفيد 19.