الشريط الأخباري

وزير الداخلية يعيّن طاقمًا خاصًا لمتابعة الكورونا بالمجتمع العربي برئاسة أيمن سيف

موقع بكرا
نشر بـ 31/03/2020 07:00 , التعديل الأخير 31/03/2020 07:00
وزير الداخلية يعيّن طاقمًا خاصًا لمتابعة الكورونا بالمجتمع العربي برئاسة أيمن سيف

عيّن وزير الداخلية أرييه درعي مساء أمس الاثنين طاقمًا خاصًا لمتابعة تطورات الكورونا في المجتمع العربي برئاسة أيمن سيف، مدير سلطة التطوير الاقتصادي سابقًا.
كما وعيّن درعي طاقمًا مشابهًا لمتابعة الكورونا بين اليهود المتدينين الحريديم.

وقالت مصادر في الحكومة أن المجتمع العربي وأوساط اليهود المتدينين، لا يلتزمون بالشكل الكافي بالتعليمات التي أصدرت لمكافحة انتشار الكورونا، وفي نفس الوقت وحتى يوم أمس لم يتم اجراء فحوصات للكورونا في المجتمع العربي ولا في المناطق التي يعيش فيها الحريديم، وبالأمس فقط وبعد ضغط النائب د. أحمد الطيبي من القائمة المشتركة بدأت افتتح مركز متنقل للفحص في وادي عارة، والذي سينتقل اليوم الثلاثاء إلى طمرة وفي الغد إلى رهط.

الطاقم الذي عيّنه درعي برئاسة سيف سيعمل بالتواصل مع وزارة الداخلية وجهات حكومية لايجاد الحلول الملائمة لمنع تفشي الكورونا في المجتمع العربي.

ويجتمع سيف مع الوزير درعي اليوم لبحث ودراسة المهام المطلوبة..


ارتفاع أعداد المصابين
ووصل عدد الإصابات بالكورونا في إسرائيل حتى مساء الأمس 4695، والوفيات 16، فيما أعلن عن عشرات قليلة من الإصابات في البلدات العربية بينما يتوقع مراقبون بأن تكون الإصابات أكثر وأكبر بكثير في المجتمع العربي لكن عدم اجراء فحوصات بالشكل الكافي حتى الآن أسفر عن هذه الأرقام القليلة مقارنة بالأرقام العامة.

 

تشديد التعليمات
ورغم أن التوقعات أشارت بأن يعلن نتنياهو بالأمس عن اغلاق تام، إلّا انه ومن الحجر المنزلي الذي يقبع فيه بعد إصابة مستشارته بالكورونا (تبين من الفحص وأنه وعائلته لا يحملون الفايروس)، لكنه لم يعلن الحجر، بل أعلن المزيد من التشديدات على حركة المواطنين، وأصدر هذه التعليمات:

- يمنع تواجد أكثر من شخصين في نفس المكان، الا اذا كانوا من نفس العائلة وسكان نفس المنزل.

- تمنع الصلاة الجماعية، حتى في الهواء الطلق، لليهود والمسلمين والمسيحيين على حد سواء .. الصلاة فقط بشكل فردي.
- القطاع العام سيعمل فقط بـ15% من حجم الموظفين.
- الجنازات تكون حتى 20 مشاركًا.
- الشرطة ستشدد من ملاحقتها للمخالفين.
وبدوره وزير المالية كحلون، وفي خطاب جدد فيه إعلانه باعتزال العمل السياسي، أعلن عن تخصيص الحكومة ميزانية بحجم 80 مليار شيكل لدعم المرافق، منها تسهيلات لدعم العاطلين عن العمل الذي ارتفع عددهم لنحو مليون مواطن بسبب الكورونا، ودعم للمستقلين بقيمة 14 ألف شيكل تقسم على شهري بالإضافة إلى الغاء ضريبة الأرنونا للمحلات التجارية.

أضف تعليق

التعليقات