الشريط الأخباري

"أبل" تحضر مفاجأة لعشاق ساعتها الذكية "آبل ووتش"

موقع بكرا
نشر بـ 30/03/2020 07:35 , التعديل الأخير 30/03/2020 07:35

كشفت تقارير تقنية، أن تسريبات من داخل شركة "أبل" عملاق التكنولوجيا الأميركية، أفادت بأن الشركة ستدمج معرف اللمس (Touch ID) المتطور إلى ساعتها الذكية الجديدة، مما يلغي الحاجة إلى كتابة رمز التعريف الشخصي (PIN).


وأشارت أحدث التقارير إلى أن "أبل" ستضيف معرف اللمس (Touch ID) إما إلى التاج الرقمي (Digital Crown) في الساعة أو تحت الشاشة، مما قد يجعل المدفوعات المحمولة أكثر ملاءمة لمستخدمي ساعة "أبل".

وسيأتي الجيل السابع من ساعة "أبل" مع إعادة تصميم كاملة، مع بطارية محسنة، ودعم أوسع لشبكة (LTE) و (WiFi 6)، إلى جانب وجود تطبيقات مدمجة وقدرات محسنة للمساعد الصوتي "سيري".
وثارت تساؤلات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بين مستخدمي وعشاق منتجات ”أبل“، عن مكان مستشعر اللمس، حيث إن وضعه في "التاج" يطرح عددا من التحديات الخاصة، حيث يستخدم التاج الرقمي حاليا لتفعيل ميزة تخطيط القلب الكهربائي (ECG).

وتتم تغطية واجهة التاج الرقمي بقطب من التيتانيوم منذ إضافة ميزة (ECG) في الجيل الرابع من الساعة الذكية (Apple Watch Series 4)، لذا فإنه من غير الواضح كيف يمكن لشركة آبل إضافة مستشعر بصمات الأصابع السعوي إلى التاج الرقمي أيضا.

وتؤكد المعلومات الجديدة ما طرحته التقارير السابقة حول وجود مستشعر الأكسجين في الدم وميزة تتبع النوم القادمة إلى (Apple Watch) مع (watchOS 7)، لكن مع الإشارة إلى أن (Apple Watch Series 2)، التي تم تقديمها في عام 2016، لن تكون مؤهلة للحصول على تحديث (watchOS 7).

أضف تعليق

التعليقات