الشريط الأخباري

شبكة مستشفيات القدس تعلن استعدادات مستشفياتها للتعامل مع حالات الإصابة بفيروس كورونا

موقع بكرا
نشر بـ 28/03/2020 23:13 , التعديل الأخير 28/03/2020 23:13
شبكة مستشفيات القدس تعلن استعدادات مستشفياتها للتعامل مع حالات الإصابة بفيروس كورونا

أعلنت شبكة مستشفيات القدس الشرقية عن استعدادات مشافي القدس للتعامل مع حالات الإصابة بفيروس كورونا التي تحتاج إلى العناية السريرية. وأكدت الشبكة أنه وبعد الاستماع إلى آراء الأطباء والخبراء، وبعد تقييم المعطيات على ضوء الإمكانيات والتخصصات والقدرة الاستيعابية للمشافي المنضوية تحت الشبكة، وأهمية توزيع الأدوار، فقد تقرّر أن يستقبل مشفيا المقاصد وسانت جوزيف (الفرنساوي) المصابين بفيروس كورونا ممن يحتاجون العناية الطبية والحالات المشتبه بإصابتها، فيما خصّص مستشفى المطلع قسماً خاصاً معزولاً في حال إصابة أي من مرضاه من مرضى السرطان وغسيل الكلى بفيروس كورونا، كما تم التنسيق مع مركز إسعاف الهلال الأحمر الفلسطيني في القدس لنقل الحالات المصابة أو المشتبه بها إلى مشفيي المقاصد والفرنساوي.

وتضم شبكة مستشفيات القدس الشرقية ستة مشافي رئيسية هي المقاصد، المطلع، الفرنساوي، سانت جون للعيون، الهلال الأحمر في القدس، ومركز الأميرة بسمة.

وحول فحص الحالات المشتبه بها، أكدت الشبكة أن الفحص سيتم في الأقسام المعزولة في مستشفيي المقاصد والفرنساوي وفق الإمكانيات المتوفرة، وإمكانية استقبال مستشفى المطلع للحالات المشتبه بها لإجراء الفحص في قسم معزول في حال ازدياد عدد الحالات أو حدوث اكتظاظ في المقاصد والفرنساوي. وشددت الشبكة أن مشافي القدس لا تزال تعاني شحاً في الموارد المالية والإمكانيات مما يعيق توفير كافة أنواع العقاقير الطبية والعلاجات وبالكميات المطلوبة، مع توقعات بتفاقم الوضع في مشافي القدس خاصة في حال ازدياد عدد الإصابات بالفيروس الأمر الذي يتطلب التحرك العاجل لتلبية احتياجات المشافي حتى نصل إلى درجة الجهوزية التامة.

الصورة العامة 

وأوضحت الشبكة أنه ومن أجل عزل باقي أقسام مشفيي المقاصد والفرنساوي للاستمرار في تقديم الخدمة الطبية المتخصصة لباقي المرضى دون إهمالهم، فقد تقرر تخصيص مساحات معزولة في داخل كل من المقاصد والفرنساوي أو في ساحاتهما الخارجية، للتعامل مع حالات الإصابة بالفيروس، حيث نصّبَ مستشفى الفرنساوي خيماً خارجية بعيدة عن الأقسام الداخلية الأخرى لمنع اختلاط الحالات المصابة بالفيروس إلى داخل مبنى المستشفى من أجل الحفاظ التام على صحة المرضى الآخرين داخل المستشفى والطاقم الطبي والتأكد من عدم إصابتهم بعدوى الفيروس، كما تمّ عزل قسم الولادة عن المستشفى بشكل تام من ناحية المبنى والطواقم المعالجة في قسم الولادة، وتجهيز القسم المعدّ لاستقبال المرضى وفق أعلى مقاييس العزل.

كما جهز مستشفى المقاصد قسماً خاصاً معزولاً عن باقي أقسام المستشفى لاستقبال الإصابات بفيروس كورونا بما يشمل عزل الطاقم الطبي الذي سيتعامل مع الحالات المصابة بالفيروس، فيما لا يزال المقاصد يعاني نقصاً في الأدوية والعقاقير الطبية بسبب شح الموارد المالية مما يعيقه من التزوّد بهذه العلاجات الضرورية.

بدوره، خصص مركز إسعاف الهلال الأحمر في القدس الرقمين 9110* و 5848010-02 للجمهور من أجل التواصل مع إسعاف الهلال الأحمر بالقدس على مدار الساعة لنقل الحالات المصابة أو الحالات المشتبه بإصابتها بالفيروس.
 

أضف تعليق

التعليقات