الشريط الأخباري

يُسابقون الزمن: آثار مؤلمة لوجوه الأطباء الإيطاليين المحاربين لكورونا

موقع بكرا
نشر بـ 23/03/2020 15:33 , التعديل الأخير 23/03/2020 15:33
يُسابقون الزمن: آثار مؤلمة لوجوه الأطباء الإيطاليين المحاربين لكورونا

في ظروف بالغة القسوة وفي سباق مضنٍ مع الزمن، تعمل الفرق الطبية في إيطاليا لإنقاذ ضحايا فيروس كورونا المتفشي في البلاد.

ونظرا لارتفاع أعداد المصابين بالعدوى من بين الأطباء والممارسين العامين وطواقم التمريض بالفيروس، يلتزم جميع العاملين بالمستشفيات بارتداء الكمامات الواقية وأغطية الرأس ونظارات الحماية بالإضافة إلى القفازات والرداء العازل لساعات طويلة.

وتظهر الصور التي نشرها موقع "Imgur" الآثار الواضحة على وجوه فرق التمريض بسبب ارتداء الكمامات في نوبات عمل طويلة، كما تم استخدام تقنية "فوتوشوب" لتخيل ماذا سيصبح عليه شكل الأطباء والتمريض على أسابيع من العمل المضني ولحين انحصار جائحة كورونا.


وتسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة ما لا يقل عن 13444 شخصا في العالم منذ ظهوره في كانون الأول بحسب حصيلة وضعتها فرانس برس استنادا إلى أرقام رسمية أمس الأحد.

وتم تسجيل أكثر من 308130 إصابة رسميا في 170 بلدا منذ بدء تفشي الوباء. وهذا العدد المحصي رسميا لا يعكس سوى جزء من الإصابات الفعلية بما أن دولا عديدة لم تعد تفحص إلا الحالات الواجب نقلها إلى المستشفى.

وبلغ عدد الوفيات في إيطاليا التي أعلنت عن أول وفاة جراء كوفيد-19 في نهاية شباط ، 4825 وفاة لـ53578 إصابة.

المصدر: العربية

يُسابقون الزمن: آثار مؤلمة لوجوه الأطباء الإيطاليين المحاربين لكورونا يُسابقون الزمن: آثار مؤلمة لوجوه الأطباء الإيطاليين المحاربين لكورونا

أضف تعليق

التعليقات