الشريط الأخباري

عيد الأم شرك.. و"الواتس آب" و"كمال الأجسام" حرام.. فتاوى مثيرة لنجل الحوينى

موقع بكرا -وكالات
نشر بـ 04/02/2020 09:53 , التعديل الأخير 04/02/2020 09:53
عيد الأم شرك.. و


فتاوى شاذة عديدة، أصدرها حاتم الحويني، الداعية السلفى، وهو نجل أبو أسحق الحوينى، والتي تنوعت بتحريم كل الأمور، على غرار الفتاوي المثيرة للجدل، والتي كان آخرها ما ذكره بعدم حرمانية ختان الإناث، متطاولا على ما ذكرته دار الإفتاء المصرية، بأن ختان الإناث حرام واعتداء على حقوق المرأة.

اختلاط النساء والرجال عبر "الواتس آب"
أفتي حاتم الحويني، الداعية السلفى نجل إبو أسحاق الحويني، بعدم جواز اختلاط الرجال بالنساء في مجموعات الواتس آب، حتى لو كان بين الأقارب، مؤكدًا أنه لا يجوز الاختلاط بين الأجانب في الـ"جروبات" ولو كانوا أقارب.

نجل الحويني رد على سؤال لأحد السيدات على تويتر تقول له "ياشيخ ضروري لو أهل زوجي عاملين جروب على الواتس للأبناء بزوجاتهم وكتبت إحدى زوجات الأبناء أنها نجحت وانا باركت لها نيابة عن أسرتي وجاء زوجي وكتب لها مبارك يا فلانة هل هذا شرعا يجوز؟ لأني واجهته أن الأمر ليس ضروريا للحديث. ثانيا لأني تضايقت. وهو قال إن شاء الله شرعا مفهاش حاجة علما أنه ملتزم"، فرد حاتم الحويني عليها قائلًا "لا يجوز اختلاط الأجانب في الجروبات يا إخوة ولو كانوا أقارب!! هذا باب من أبواب الفساد! احذروه واتقوا الله"


"كمال الأجسام" حرام
وفى فتوى أخرى لنجل الحويني، حرم فيها لعبة كمال الأجسام لأن الممارسين لها يكشفون عوراتهم أمام الجماهي ،وردا على سؤال وجه :"ما حكم عروض كمال الأجسام؟، ، فرد حاتم الحويني قائلا :" قد دأب المشتغلون برياضة كمال الأجسام على كشف عوراتهم أثناء ممارسة اللعبة، وهذا محرم من غير شك"

وتابع: "عورة الرجل من السرة إلى الركبة، ولا يجوز له كشفها إلا أمام زوجته، كما لا يجوز له أن ينظر إلى هذه العورة من غيره، فإن خلت الرياضة من هذه المحاذير فلا حرج في ممارستها".


سماع الأناشيد والموسيقى حرام
ولم تخلو الموسيقى والأناشيد الدينية من فتاوي الحرمانية التي يصدرها نجل الحويني، حيث أفتى الداعية السلفى بحرمة سماع الأناشيد الإسلامية لتضمنها موسيقى .

وقال حاتم أبى إسحاق الحوينى عبر صفحته الرسمية على "فيس بوك" ردا على سؤال "الأناشيد الإسلامية اللى فيها موسيقى حرام ولا لأ؟" قائلا: "نعم محرم سماعها لوجود الموسيقى فيها".


لايجوز الاحتفال بعيد الأم
فتاوى نجل الحوينى ، تنوعت بين حرمانية كل شيء، حتى وأن أصدر فتوى محرما الاحتفال بعيد الأم، ومعتبرا الأمر "تشبه بالقوم الكافرين" على حد تعبيره.

جاء ذلك على سؤال وجه له من أحد السائلين عبر صفحته عن مدى جواز الخروج مع الأم للاحتفال بعيدها، بهدف إسعادها؟، فأجابه نجل الحويني قائلا: "تخرج في أي يوم آخر مع أبنائها بالضوابط، وتتجنب الخروج في هذا اليوم تحديدًا والاحتفال به، لما في خروجها والاحتفال به تشبه القوم الكافرين، ونحن مأمورون بعدم التشبه بهم، بل من تشبه بهم فهو منهم، كما قال رسول الله، وعليه، فلا يجوز لها أن تعلم تحريمه وتأتيه، فإذا خالف الفعل القول بذر بذور النفاق في القلوب".

المصدر: اليوم السابع 

أضف تعليق

التعليقات

اكيد الزلمه بحاجه لعلاج نفسي عالسريع
رأي حر - 05/03/2020 10:44