الشريط الأخباري

ريهانا تنفصل عن حبيبها الملياردير السعودي.. هل عادت لصديقها السابق؟

موقع بكرا
نشر بـ 19/01/2020 11:12 , التعديل الأخير 19/01/2020 11:12
ريهانا تنفصل عن حبيبها الملياردير السعودي.. هل عادت لصديقها السابق؟

كشفت مجلة "يو آس ويكلي" أن المغنية الأميركية المولودة في باربادوس، ريهانا، انفصلت عن حبيبها الملياردير السعودي، حسن جميل، بعد ثلاث سنوات من الحفاظ على خصوصية علاقتهما، في حين لم يكشف أي منهما سبب انفصالهما.

وفي إحدى المرات القليلة التي تحدثت فيه ريهانا عن حسن، قالت إنها "بالطبع" تحبه، لكنها لم تقل إنها كانت تخطط للزواج أو أي شيء قريبا. أما عن رغبتها في الزواج فقالت في تصريحات لمجلة Interview الأميركية: "العلم عند الله فقط".

وكانت مجلة كوزموبوليتان الأميركية قد نقلت عن مصادر مقربة من الثنائي قوله: "إنهما يفهمان بعضهما بعضا بشكل جيد للغاية وهناك تناغم بين شخصيتيهما.. وكلاهما مختلفان تماما، لكن هذا في صالحهما".

في غضون ذلك، عادت المجلة بالجمهور إلى شهر تشرين الأول الماضي عندما حرصت ريهانا على حضور عيد ميلاد حبيبها السابق المغني الكندي العالمي دريك، وأثارت التساؤلات حول إمكانية عودة المياه إلى مجاريها بينهما.

ولفتت المجلة إلى أنه ورغم تصريح ريهانا بأنها هي وحبيبها السابق ليسا صديقين، إلا أن النجمة العالمية لم تكف عن التحدث والتسامر مع دريك طوال الحفل؛ ما يعني عودة علاقتهما مرة أخرى، بالرغم من تصريحاتها بعد الانفصال لمجلة فوغ، بأنهما لن يكونا صديقين بعد الآن.



وبحسب مصدر مقرب لموقع E! News، مكثت ريهانا في الحفل لساعات طويلة، ورافقت دريك على الطاولة نفسها، وتجاذبا أطراف الحديث الممتزج بالضحكات المستمرة، وكان واضحا عليهما الاستمتاع معا بهذه اللحظات الذهبية.



جدير بالذكر أن علاقة دريك وريهانا لم تنته بالمشاكل أو الصراعات، وبقيت علاقتهما مستمرة يغلفها الود والاحترام، حتى بعد انتهاء علاقة الحب بينهما، إلا أنهما ما زالا صديقين، وهو ما صرحت به ريهانا العام الماضي بعد انفصالهما حيث قالت: "ربما لم نعد صديقين ولكننا لسنا أعداء، وستظل علاقتنا متزنة؛ فالانفصال اختيارنا سويا وليس فرضا علينا".









المصدر: فوشيا

أضف تعليق

التعليقات