الشريط الأخباري

رغم نفيه الخبر: دانا تفاجئ الجمهور وتعلن ارتباطها بعبد المنعم عمايري.. "فاجأناكم مو؟"

موقع بكرا
نشر بـ 16/01/2020 20:10 , التعديل الأخير 16/01/2020 20:10
رغم نفيه الخبر: دانا تفاجئ الجمهور وتعلن ارتباطها بعبد المنعم عمايري..

تمكنت الفنانة دانا حلبي من ان تشغل مواقع التواصل الاجتماعي منذ لحظة إعلانها خبر خطوبتها من خلال صورة نشرتها على صفحتها الخاصة، عمدت خلالها إلى إظهار يدها ويد خطيبها وهي تضع خاتم الارتباط مع الحرص على عدم الكشف عن هويته.

منذ الإعلان عن خبر الارتباط تفاعل المتابعون مع الصورة بشكل كبير، وقدموا لها التهاني متمنين لها حياة سعيدة مع الإنسان الذي اختارته، إلا أن سؤال "مين ماخدة ظل شاغل الرأي العام".

الجديد ذكره أن دانا كانت قد قامت بنشر فيديو عبر حسابها الرسمي على "إنستغرام" أعلنت فيه عن ارتباطها مرتدية خاتم الزفاف، حيث أشارت إلى أنها مازالت في فترة دراسة بينها وبين الشخص الذي اختارته من دون تعيين موعد الزواج الذي من المحتمل أن يكون في وقت قريب.

فخبر إعلان دانا لارتباطها جاء بعد أيام على موافقتها الخطوبة التي تمت في سوريا، إلا أنه وبالرغم من محاولاتها لابقاء هوية خطيبها طي الكتمان، غير أن اسمه انتشر كالنار في الهشيم.

وكشفت العديد من الجهات المقربة من دانا أن الممثل السوري عبد المنعم عمايري هو الذي استطاع أن يكسب قلبها ويقنعها بالارتباط مجددًا بعد الطلاق بعدما كانت قد تناست هذه الفكرة بانتظار فارس الأحلام.

ودفع بعض الأشخاص إلى تسمية الممثل عبد المنعم عمايري نظرًا لتواجدها خلال الفترة الماضية في سوريا، ودخولها عالم الدراما والشاشة الفضية إلى جانب أسماء لامعة في مجال التمثيل.

واللافت، أن دانا التزمت الصمت من دون أن تلجأ إلى تأكيد أو نفي هذا الخبر، داعية متابعيها بعدم الانشغال بمعرفة هوية خطيبها وترك كل ما يحصل في لبنان، وذكرت في ختام الفيديو، الذي كانت قد نشرته على إنستغرام، أن كل شخص ينجح في معرفة كم عدد المرات التي ذكرت فيها اسم "الورد الجوري" في أغنيتها الجديدة ستكشف له عن اسم خطيبها.

في حين لم يعتمد الممثل السوري عبد المنعم عمايري سياسة النأي بالنفس، بل لجأ إلى نفي الأخبار المنتشرة حول خطوبته من دانا حلبي، ونشر عبر إحدى صفحاته الرسمية على منصات التواصل الاجتماعي مستغربًا ما جرى خلال الساعات الماضية من تأليف وتأويل أنباء بحقه.

وتساءل عمايري:"شو عم يصير؟… ما عم افهم..!!!"، وقد أدخل هذا النفي الجمهور في حالة من الصدمة إذ شعروا بأنهم أخطأوا في تحديد هوية الخطيب مستذكرين كلام عمايري في مقابلة تلفزيونية إذ أكد أنه يستبعد فكرة الزواج حاليًا، ولكن إذا ما اتخذ هذا القرار فلن يختار امرأة تشبه طليقته الممثلة أمل عرفة نهائياً، مع أنها امرأة مميزة وتحديدًا كأم، وأضاف: "أمل لا يشبهها أحد، فلن أجد امرأة تشبهها!".

وعادت الفنانة دانا حلبي مساء أمس الثلاثاء لتفاجئ جمهورها من جديد بنشر صورة تجمعها بالممثل عبد المنعم عمايري على "انستغرام" وعلقت قائلة:"فاجأناكم مو؟".

وهذا ما جعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي يتأكدون من أنه إعلان صريح يكشف هوية الخطيب الذي شغل الرأي العام لأيام، متسائلين، هل اختيارها في هذا التاريخ الذي يتزامن قبل 4 أيام من تاريخ عيد ميلادها الذي يصادف في 18 كانون الثاني الحالي، هو تأكيد على أن موعد الزواج بات قريبًا جدًا؟

وقال متابعون أيضًا أن دانا كأنها اختارت هذه الصورة لتسلط الضوء على الكيمياء التي تجمع بينهما.

أضف تعليق

التعليقات