نشر الحساب الرسمي لوزارة الخارجية العمانية على موقع "تويتر"، تغريدات أفادت بتلقي سلطنة عمان اتصالات من دول خليجية، مما آثار تساؤلات بسبب غموض مضمونهما، وسط الأنباء المتداولة عن الحالة الصحية للسلطان قابوس بن سعيد.

وذكر حساب الوزارة على "تويتر"، في تغريدة: "تلقى معالي يوسف بن علوي بن عبد الله، الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية، اتصالا هاتفيا من معالي الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية بدولة قطر الشقيقة للاطمئنان، حيث نقل تحيات وتمنيات سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني".


وتابعت في تغريدة ثانية: "كما تلقى معالي يوسف بن علوي بن عبد الله اتصالا هاتفيا من صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان آل سعود وزير خارجية المملكة العربية السعودية الشقيقة للاطمئنان، حيث نقل تحيات وتمنيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان آل سعود".


ورغم إعلان وزارة الخارجية العمانية عن التغريدات، إلا أنها لم تذكر تفاصيل حول الحالة الصحية للسلطان.

وأبدى مستخدمون عمانيون وحسابات إخبارية في السلطنة قلقهم على صحة عاهل البلاد السلطان قابوس بن سعيد، وسط سيل من الشائعات المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتصدر هاشتاغ "#السلطان_قابوس" موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في سلطنة عمان، وسط مشاركات من قبل مستخدمين من مختلف فئات المجتمع العماني، بما في ذلك الحسابات الإخبارية.

وطالب معظم العمانيين المشاركين في الهاشتاغ ببيان رسمي توضيحي، يبدد قلقهم بشأن ما تردد من أنباء عن صحة السلطان.