الشريط الأخباري

امين سر لجنه رجال الأعمال الفلسطينية، الكحلوت لـ"بكرا": ندين التطبيع في مدريد

موقع بكرا
نشر بـ 09/12/2019 20:20 , التعديل الأخير 09/12/2019 20:20
امين سر لجنه رجال الأعمال الفلسطينية، الكحلوت لـ

ادانت جميعة رجال الاعمال الفلسطينية في أوروبا إقامة ندوة اقتصادية تطبيعية في مدريد تعقد غدا الثلاثاء هدفها تسويق منتجات الاحتلال المصنفة بالمغتصبات الفلسطينية في الضفة الغربية، وبعد ان اصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرارا بتشريع الاستيطان.

وقالت الجمعية في بيان أصدره ووقعه نائل الكحلوت، امين سرها، ان الجاليات الفلسطينية يجب ان تتصدى لهذه الندوات التطبيعية بكل الوسائل وفضح المشاركين فيها، ودعم منظمةBDS وعملها الدؤوب في مقاطعة البضائع الإسرائيلية.

وتستضيف مدينة مدريد غدا الثلاثاء ندوة يشارك فيها بعض الفلسطينيين والإسرائيليين في اطار عمليات التطبيع، قاطعتها الجالية الفلسطينية.

نص البيان

وقال بيان جميعة رجال الأعمال: ما فتأت قوي الظلام والطغيان التابعه للعدو الصهيوني وطابوره الخامس المستكلب لألحاق الضرر بقضيتنا وضرب اقتصادنا وبنيتنا التحتية بكل الوسائل المتاحة له راصدا كل الإمكانيات المادية وغيرها من اجل تمرير مخططاته العدوانيه الهادفه الي تمرير صفقه القرن بشقها الاقتصادي عبر استخدامه لبعض المرتزقة ممن ينعتون أنفسهم بالفلسطينيين .

وأضاف: فبعد النجاح الباهر الذي حققته منظمه BDS بعملها الدؤوب والامنقطع النظير بمحاربه كل المنتجات الاسرائيليه المصنعة داخل المستوطنات الاسرائيليه داخل أراضي فلسطيننا والتي ادانتها كل الأعراف والقوانين الدولية عبر كل المنظمات الحقوقية والدولية ،الأمر الذي أضر باقتصاديات الاحتلال. وبتضامن لا مثيل له من مؤسسات وشركات وتكتلات شعبيه واستهلاكية في أوروبا تطل علينا حفنه ممن باعوا أنفسهم ووطنهم وارتموا باحضان العدو مع بعض الصهاينة عبر اقامه ما يسمي ندوه اقتصاديه بمدينه مدريد هدفها تسويق منتجات الاحتلال المصنعة بهذه المغتصبات من ارضنا ،وإعطاء صفه الشرعية علي هذه المنتجات وتحديدا بعد ان صرح الرئيس الأمريكي بقانونيه هذه المغتصبات ،اننا في لجنه لجان الأعمال الأوروبية لنهيب بكل الاخوه والأخوات في كافه أماكن تواجدهم التصدي لهذه الثله المنبطحة المتغطرسة وفضح أهدافها وتعريتها ونقول لهم لن تمر مخططاتهم التصفويه هذه التي تهدف الي تدمير اقتصادنا الوطني ودعم المنتوجات المصنعة داخل المستوطنات التي يذهب ربحها لتمويل الكيان من اجل دعم وتسليح جيش العدو الصهيوني وتمويل مخططاته للنيل من حقوقنا الوطنية .

وأضاف: تسقط ندوه مدريد المزعومة وندعو الجميع الي التصدي لها من خلال فضح الأهداف الحقيقه لها ومحاوله قفزهم عبر هذه الندوات عن قرارات الشرعية الدولية التي تحرم بيع او التعامل مع هكذا منتجات .

وأختتم بالقول: عاشت الدولة الفلسطينيه وعاصمتها القدس الشريف. نعم لمقاطعه منتجات المستوطنات الاسرائيليه . المجد والخلود لشهدائنا الأبرار والشفاء لجرحانا والحرية لأسرانا .

امين سر لجنه رجال الأعمال الفلسطينية، الكحلوت لـبكرا: ندين التطبيع في مدريد

أضف تعليق

التعليقات