الشريط الأخباري

أموال اليانصيب تحولت إلى نقمة: فاز بها.. فقتل طفليه وطعن زوجته وانتحر

موقع بكرا
نشر بـ 02/12/2019 07:00 , التعديل الأخير 02/12/2019 07:00
أموال اليانصيب تحولت إلى نقمة: فاز بها.. فقتل طفليه وطعن زوجته وانتحر

فاز رجل بريطاني بأموال اللوتاري (اليانصيب) الا انها تحولت إلى نقمة بالنسبة إليه، دفعته إلى قتل طفليه وطعن زوجته ثم الانتحار.

وبدأت مشكلات العائلة تتفاقم بعدما فاز الزوج بجائزة يانصيب قيمتها 50 ألف دولار أميركي.

وبحسب ما أوردت صحيفة "مترو" البريطانية، فقد نشب خلاف بين الزوج دافيد ستوكس وزوجته، التي اتهمته بإنفاق أموال الجائزة على فتيات الليل.

وتصاعدت القصة عندما انكشف سر ستوكس، حيث عثرت الزوجة سالي على هاتف سري لزوجها البالغ من العمر (43 عاما)، كان يخفيه في المطبخ.

وكانت شاشة الهاتف تحتوي تنبيهات عن مواعيد، حجزها زوجها مع إحدى فتيات الليل.

مواجهة 

وبعد المواجهة الأولى بينهما تركت الزوجة المنزل وحدها، وعندما عادت هاجمها زوجها بعصا وحاول خنقها بوسادة، وفقما قالت في شهادتها أمام القضاء البريطاني.

وأضافت: "شعرت بالشرر يتطاير من عينيه. كنت أشعر أنني على شفير الموت".

وأثناء الشجار مع زوجها قال لها الأخير إن الأمر بسبب خطأها هي، لكنها أكدت أن "الغلطة غلطته" بسبب علاقاته مع فتيات الليل، وأخبرها الرجل أن طفليهما ماثيو (5 أعوام) وآدم (11 عاما) كانا في عناية شخص ما، لكن في الحقيقة كان هو قد قتلهما.

وفي وقت لاحق، طعن الزوج زوجته في الظهر بعدما اتخذها رهينة في المنزل الذي حاصرته الشرطة، وعندما اقتحم عناصرها المكان وجدوه ميتا.

أضف تعليق

التعليقات