الشريط الأخباري

بيلا حديد تكشف عن معركتها مع الاكتئاب لأوّل مرّة!

موقع بكرا
نشر بـ 20/11/2019 19:30 , التعديل الأخير 20/11/2019 19:30
بيلا حديد تكشف عن معركتها مع الاكتئاب لأوّل مرّة!

تحدّثت عارضة الأزياء الأميركية من أصول فلسطينية بيلا حديد (23 عامًا) لأوّل مرّة عن معركتها مع الاكتئاب بسبب عملها.

ونشرت مجلة "إم تي في" نقلًا عن المقابلة الصحفية التي أجرتها حديد، مع مجلة " دبليو دابليو دي"، أنّها صرحت بإصابتها بالاكتئاب بعد بداية حياتها المهنية، وكشفت أنّها كانت تدخل في نوبات بكاء شديدة طوال النهار والظهيرة والليل، بسبب طول ساعات العمل دون راحة أو توقّف.

وأعربت حديد عن ندمها أنّها لديها كافة الفرص لتحيا حياة مذهلة مليئة بالرّفاهية، ولكنّ شعورها المستمر بالاكتئاب ورغبتها المستمرّة في البكاء تحوْل بينها وبين الإستمتاع بتلك الأشياء.

وأضافت أنّها شهدت في عمر الـ18 إضطرابات عصبية وعاطفية في حياتها؛ حيث كانت تضطرّ للعمل أكثر من 14 ساعة يوميًا لمدّة 4 أشهر مستمرّة من دون راحة، وشعرت كأنّها في دوامة لا تستطيع الخروج منها، فكلّ ما أرادته هو بعض الوقت للتنفّس فقط.

فتحت حديد قلبها خلال هذه المقابلة الصحفية وقالت، إنّ الاكتئاب لا يميّز الأشخاص وفقًا لحسابهم المصرفيّ، ولا بمدى غناهم وامتلاكهم للأموال.

رسالة مؤثرة

الجدير بالذكر أنّ بيلا في وقت سابق من هذا العام، وخلال يوم التوعية بأهمية الصّحّة العقلية، نشرت رسالة مؤثّرة عبر "إنستغرام" تقول فيها: "لا تفقد الأمل في الوقت الذي تشعر فيه بأنّ كلّ شئ يتداعى والعالم ينهار من حولك، فلا شئ يستمرّ طويلًا، وحتمًا ستكون له نهاية، وليس عليك التعامل لوحدك مع حالتك العقلية".

ونصحت الآخرين بأنْ يكونوا رفقاء ويتعاملون بلطف مع غيرهم من المرضى المصابين بحالات عقلية ونفسية، لأنهم لا يعرفون ابدًا كيف يمكن لكلماتهم أو حتى ابتسامتهم أنْ تغيّر حياة الأشخاص الذين يتعاملون معهم.

المصدر: فوشيا

بيلا حديد تكشف عن معركتها مع الاكتئاب لأوّل مرّة!

أضف تعليق

التعليقات